رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements

لمواجهة آثار التضخم.. توقعات بارتفاع الإقبال على موسم البلاك فرايدي هذا العام

فعاليات المؤتمر الصحفي
فعاليات المؤتمر الصحفي
Advertisements

توقع  المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لجوميا مصر ارتفاع الإقبال على شراء السلع والمنتجات المختلفة خلال شهر نوفمبر المقبل أو ما يسمى موسم البلاك فرايدى معتبرا انه يمثل فرصة  للشراء بأسعار مناسبة  في ظل ظروف الأزمة الاقتصادية التى يمر بها العالم وارتفاع نسب التضخم. 

البلاك فرايدى 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى مشيرا إلى أن انطلاق موسم  البلاك فرايدي في هذا التوقيت خلال الفترة من 4 حتى 30 نوفمبر وتزامنه مع مخاوف ارتفاع الأسعار سيكون له أثر كبير على الجميع سواء  العملاء الذين ينتظرون من العام تلو الآخر التخفيضات والشراء بأسعار مناسبة وايضا الشركات والبائعين لتنشيط المبيعات موضحا أن فكرة البلاك فرايدى لم تعد مقتصرة هذا العام على مبيعات الاونلاين فقط بل امتد أيضا ليشمل المحلات التقليدية مما ساعد على تنشيط السوق وتحريك عمليات البيع والشراء في جميع المحافظات.

وأوضح صفوت أن هناك زيادة فى معدلات نمو التجارة الإلكترونية منذ جائحة كورونا وانعكس ذلك على اعتماد الكثير من العملاء على منصات التجارة الإلكترونية في شراء متطلباتها اليومية من السلع الرئيسية والغذائية التأكيد على ضرورة التحول الرقمي والشمول المالي في مصر من خلال تشجيع العملاء على استخدام الوسائل الإلكترونية في عمليات الدفع. 

وقال  كريم أحمد، رئيس قطاع التسويق بجوميا إن هناك تغيرا فى اتجاه العملاء من حيث زيادة  استخدام وسائل الدفع الرقمیة والتى تتمتع بالأمن والسرية والخصوصية. 

وأوضح هشام الجابري، رئيس القطاع التجاري أن موسم البلاك فرايدى هذا العام هو موسم غير تقليدى حيث يتزامن مع زيادة معدلات التضخم وتحرير سعر الصرف مشيرا إلى أنه يشكل فرصة للاستفادة من تلك التخفيضات ومواجهة غلاء الأسعار والركود التضخمى. 

دور الحكومة المصرية 

يذكر أن الحكومة المصرية تقوم بدور كبير فى دعم منظومة التحول الرقمي والشمول المالي من خلال المبادرات القومية التي أطلقتها مؤخرا مما  ساهم في نمو حجم التجارة الإلكترونية في مصر. 

كما كانت  لجنة الاتصالات بالجمعية المصرية لشباب الأعمال قد كشفت أن أداء السوق المصرية ومعدلات نمو التجارة الإلكترونية في مصر أقتربت مؤشراتها من 30% وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حيث اختار 20% من المستهلكين في مصر الدفع عبر الإنترنت باستخدام البطاقات المصرفية، أو المحافظ الرقمية بدلًا من الدفع عند الاستلام.  

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية