رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ مطروح ونائب وزير الاتصالات يشهدا إطلاق فعاليات ورشة عمل التطوير المؤسسي|صور

جانب من الفاعلية
جانب من الفاعلية
Advertisements

اطلقت محافظة مطروح فعاليات ورشة عمل التطوير المؤسسي في استراتيجية مصر الرقمية للقيادات التنفيذية والإشرافية والعاملين بالديوان العام وذلك بحضور اللواء خالد شعيب محافظ مطروح ونائبه الدكتورة دينا عثمان والدكتورة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي.

وشارك ايضا بالفاعليات اللواء أشرف إبراهيم السكرتير العام للمحافظة ورؤساء المدن والأحياء والوحدات المحلية والمديريات، وعدد من مديري مراكز المعلومات والمراكز التكنولوجية بالمحافظة، وعددا من القيادات والعاملين بقطاع التطوير المؤسسى بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

بدأت وشة العمل بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية ثم فيلم تسجيلي عن جهود محافظة مطروح في  التحول الرقمي في ٨ مراكز و٥٦ قرية.

وتضمنت فعاليات الورشة استراتيجية مصر الرقمية والمشروعات الحالية التى تنفذها الدولة فى مجال التحول الرقمى والتطوير المؤسسي الرقمى للوصول بالخدمات وبالمحافظات إلى أن تكون رقمية بما يساهم فى بناء جمهورية جديدة ذكية تشاركية لا ورقية، وذلك  في إطار تهيئة محافظة مطروح لأعمال التحول الرقمي من خلال تعزيز الثقافة والمهارات الرقمية للقيادات والعاملين بالمحافظة.

وقدمت  نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي عرضًا تقديميًا حول التطوير المؤسسي في إطار استراتيجية مصر الرقمية، مؤكدةً أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تسعى إلى خَلْق نموذج عمل داخل المؤسسات الحكومية بمحافظة مطروح باستخدام التحوُّل الرقْمي، يدعم قدرتها على التكيُّف مع متطلبات المواطن وتحقيق رضائه.

وأوضحت أن خطة التطوير المؤسسي الرقمي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمحافظة مطروح تهدف إلى التهيئة لاستيعاب مشروعات التحوُّل الرقْمي والميكنة واستدامتها، بالإضافة إلى تنمية وبناء القدرات الرقْمية للعاملين بالجهاز الإداري للدولة وكذا المواطنين بالمحافظة.

 وفى هذا الإطار أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عددًا من البرامج والمشروعات والمبادرات للوصول إلى مجتمع رقمى تفاعلى آمن ومنتج ومستدام من خلال تنمية القدرات الرقمية للعاملين من المتخصصين من وحدات التحول الرقمي وغير المتخصصين، فضلًا عن المواطن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية