رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تحذير خطير من صندوق النقد الدولي يتعلق بالاقتصاد العالمي

مديرة صندوق النقد
مديرة صندوق النقد
Advertisements

حذرت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، من أن العالم يواجه تزايد في مخاطر الركود، بالإضافة إلى تحول أساسي بعيدًا عن الاستقرار النسبي إلى عصر الانهيار في العلاقات الدولية والمزيد من الكوارث الطبيعية المتكررة.


زيادة في التضخم 

وقالت كريستالينا جورجيفا، إن سلسلة من الصدمات الاقتصادية التي تعرض لها العالم، أطلقت العنان لاستمرار ارتفاع التضخم، مما أدى إلى حدوث أزمة في تكاليف المعيشة في البلدان في جميع أنحاء العالم، حسبما نقلت صحيفة الجارديان.


وأضافت مديرة صندوق النقد الدولي، في خطابها أمام الاجتماع السنوي للصندوق الذي يضم ما يصل إلى 190 دولة عضو،  أن التعامل مع تأثير جائحة كوورنا والحرب الروسية في أوكرانيا والكوارث المناخية أصبح أكثر صعوبة بسبب الانقسام الجيوسياسي.


تحذيرات صندوق النقد

وقالت جورجيفا، محذرة من أن صندوق النقد الدولي سيصدر تخفيضات لتوقعات النمو للعام المقبل: "نحن نشهد تحولًا أساسيًّا في الاقتصاد العالمي".

 

وكان العالم ينتقل من فترة "إمكانية التنبؤ النسبي - بإطار عمل قائم على قواعد أساسية للتعاون الاقتصادي الدولي، وأسعار فائدة منخفضة، وتضخم منخفض" إلى عصر جديد من زيادة الهشاشة الاقتصادية.

 

وهذا يعني "قدر أكبر من عدم اليقين، وتقلبات اقتصادية أعلى، ومواجهات جيوسياسية، والمزيد من الكوارث الطبيعية المتكررة والمدمرة - عالم يمكن فيه طرد أي بلد عن مساره بسهولة أكبر".


أصدر صندوق النقد الدولي، تقريرًا يحذر فيه من خطورة الأوضاع الاقتصادية المترتبة على الحرب في أوكرانيا، مشيرا إلى إمكانية إعادة تقييم غير متوقعة للمخاطر وتشديد غير منظم للأوضاع المالية، مما سيؤدي إلى حدوث ضغوط في الأسواق.

 

وأكد صندوق النقد الدولي في تقريره الحديث عن الأسواق العالمية، أن الوضع في أوكرانيا سيؤدي إلى إعادة تقييم مخاطر غير متوقعة وتشديد غير منظم للأوضاع المالية العالمية، حسبما نقل موقع روسيا اليوم.

 

وأوضح خبراء صندوق النقد الدولي، أن مثل هذه الصدمة السلبية، إلى جانب عدم استقرار مجموعة من صناديق الاستثمار يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التدفقات الخارجة للأموال منها وتفاقم الوضع في الأسواق.

 

وقال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، جيري رايس، إن مخاطر التراجع تواصل الهيمنة على التوقعات الاقتصادية العالمية، ومن المتوقع أن تنزلق بعض الدول إلى الركود في عام 2023، لكن من السابق لأوانه تحديد إمكانية حدوث ركود عالمي واسع النطاق.

 

صندوق النقد الدولي

وقال متحدث صندوق النقد الدولي، إن كمًا ضخمًا من البيانات يشير إلى مزيد من فقدان الزخم في الربع الثالث، لكنه لم يدل بتفاصيل بشأن أي مراجعات أخرى لتوقعات صندوق النقد الدولي.

وخفض صندوق النقد الدولي في يوليو توقعاته للنمو العالمي إلى 3.2% في 2022 و2.9% في 2023، وسيصدر توقعات جديدة في شهر أكتوبر الجاري، وفقًا لرويترز.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية