رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صيدلة حلوان تنظم ويبنار عن المنتجات الطبيعية البحرية واستخدامها في علاج الأوبئة

وبينار صيدلة حلوان
وبينار صيدلة حلوان
Advertisements

عقدت كلية الصيدلة بجامعة حلوان، جلسة الويبنار الدولي الشهري الذي تنظمه الكلية بشكل دوري وذلك بعد توقف مؤقت خلال فصل الصيف، وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان والدكتورة مني فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وريادة الدكتور سامح سرور عميد كلية الصيدلة.

وتناولت الجلسة المنتجات الطبيعية البحرية واستخدامها في علاج أوبئة القرن الحادي والعشرين، مثل البكتريا المسببة لمرض الدرن، وفيروس نقص المناعة "الإيدز"، وكذلك فيروس الكورونا المسبب لمرض كوفيد-19.

وتحدث في الجلسة الدكتور ريموند اندرسون أستاذ الكيمياء العضوية في جامعة كولومبيا البريطانية (British Colombia)، الكندية وأدار الحوار الدكتور حسن يحيى أستاذ مساعد العقاقير بكلية الصيدلة جامعة حلوان، وقد استعرض الدكتور اندرسون أحدث أبحاثه والتي توصل فيها لمركبات مبدئية مستخلصة من كائنات بحرية مثل الاسفنج البحري لها القدرة على علاج الإصابة بمرض الدرن وكذلك الإصابات الفيروسية الخطيرة مثل الإيدز والكورونا، حيث توصل في أبحاثه إلي بعض المركبات البحرية الطبيعية التي لها القدرة في القضاء على الفيروس والتي لم يستطع حتي الآن إلى التعرف على آلية عملها بشكل صحيح وكيفية قضائها على الفيروس.

وأشار الدكتور اندرسون إلي عدد من المركبات الطبيعية البحرية التي نتج منها عدد من الأدوية والتي يتم حاليا اختبارها في الدراسات السريرية التي قد تكون علاج لأمراض السرطان والاصابات الفيروسية وكذلك كمسكنات للالام.

وتأتي هذه اللقاءات في إطار فتح قنوات تعاون دولي مع كبري المؤسسات الأكاديمية وتتيح للباحثين المصريين التعرف على الاهتمامات البحثية الدولية والمشاركة بجدية فيها.

وأكد الدكتور سامح سرور أن موضوع الجلسة الأخيرة هو أحد الموضوعات الهامة جدا حيث تعد المركبات الطبيعية هي أحد أهم مصادر علاج الأمراض حيث تشير الدراسات أن ما لا يقل عن خمسين بالمائة من العقاقير المستخدمة لها أصل في المركبات الطبيعية، ولكن تحويل المركبات الطبيعية إلى علاج مستخدم هو أمر شاق ويتطلب تمويل ووقت كبير، حيث يتطلب الأمر العمل على العديد من المركبات ومحاولة تعديلها بشكل يسمح باستخدامها بشكل فعال، ولكن في نهاية الأمر المركبات الطبيعية هي مورد رئيسي في تطوير الأدوية.

وفيما يخص المركبات الطبيعية البحرية أشار الى أن مصر غنية بمثل هذه المنتجات وبخاصة في البحر الأحمر الذي يتميز بالتنوع الكبير في محتواه البيولوجي، ما يشير إلى فرصة التعرف على مركبات هامة مستخرجة من الكائنات البحرية به، والتي تمثل ثروة كبيرة غير مستغلة بالشكل الأمثل حتى الآن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية