رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لإجراء DNA للمولود.. تأجيل محاكمة المتهم بالاعتداء جنسيا على ابنته وإنجابه منها بالشرقية

جنايات الزقازيق -
جنايات الزقازيق - ارشيفية
Advertisements

قررت محكمة جنايات الزقازيق محافظة الشرقية، اليوم، تأجيل محاكمة الأب المتهم بمواقعة ابنته الطفلة البالغة من العمر 12 عاما كرها عنها مستغلا صغر عمرها وأنجب منها سفاحا بدائرة مركز شرطة أبوحماد بعد موافقة هيئة المحكمة على طلبات الدفاع بضرورة إجراء ابنة الطفلة التي تعرضت للاعتداء الجنسي تحاليل DNA ومضاهاته بتحليل والدها لإثبات الواقعة.

وكانت المحكمة استعرضت اليوم تقرير الطب النفسي لمستشفى العباسية للصحة النفسية حول الحالة العقلية للأب المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنته البالغة من العمر 12 عاما رغما عنها بدائرة مركز شرطة أبوحماد.

وأفاد التقرير أنه بتوقيع الكشف الطبى على المتهم تبين أنه لا يعاني من أي أمراض نفسية أو عصبية كما أنه سليم تماما وليس كما أدعى البعض أن هناك خللا في قواه العقلية جعله يرتكب تلك الجريمة الشنيعة.

قرار المحكمة
 

قررت محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار عبد الباسط إمبابى رئيس المحكمة في وقت لاحق إيداع المتهم بمستشفى الأمراض العقلية لمدة 45 يوما تحت الملاحظة بناء على طلب الدفاع لبيان مدى سلامة قوى المتهم العقلية وقت ارتكاب جريمته.

تفاصيل الواقعة

 ترجع أحداث القضية رقم 5868 لسنة 2022 جنایات أبو حماد المقيدة برقم 729 لسنة كلي جنوب الزقازيق عندما قررت النيابة العامة بمركز ابوحماد بإشراف المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية بإحالة المتهم “سعد. ع ال”38 عاما (نجار) مقيم بدائرة المركز محبوسا إلى محكمة جنايات الزقازيق لاتهامه بأنه في غضون شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين ومطلع العام الجاري قد تعدى على  نجلته الطفلة البالغة من العمر12 عاما وذلك بغير رضاها وعاود تكرار ذلك أكثر من مرة فحملت منه على النحو المبين بتقرير الطب الشرعي وعلى النحو المبين في التحقيقات.

جاء في أمر الإحالة أن المتهم قد عرض نجلته الطفلة سالفة الذكر للخطر منذ طفولتها وذلك بأن تسبب في تعرض أخلاقها و صحتها للخطر مرتكبًا جريمته محل الاتهام السابق بما يهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها لها، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

الطفلة تنجب سفاحا

تجدر الإشارة الى أن الطفلة وضعت مولودها داخل مستشفى أبوحماد المركزي، الأيام الماضية فيما حررت الأم محضرا لإثبات الحالة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية