رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الضرائب: الإيصال لا يعتبر بديلا للفاتورة الإلكترونية

مصلحة الضرائب المصرية
مصلحة الضرائب المصرية
Advertisements

 أكد  رضا عبد القادر مساعد وزير المالية لشئون مصلحة الضرائب أن المنشآت التي لها تعاملات مع منشآت أخرى وأيضا مع مستهلك نهائي، عليها الاستمرار في إرسال فواتيرها على منظومة الفاتورة الإلكترونية، لحين إتمام تكاملها مع منظومة الإيصال الإلكتروني، لتقوم بإرسال إيصالاتها الضريبية على بيئة التشغيل الفعلي عن الخدمات المؤداة أو السلع المباعة للمستهلك النهائي الفعلية لمنظومة الإيصال الإلكتروني، موضحًا أن توقف المنشآت عن إرسال فواتيرها على منظومة الفاتورة الإلكترونية يعرضها لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

منظومة الإيصال الإلكتروني

وأوضح  مختار توفيق رئيس مصلحة الضرائب المصرية  أن منظومة الإيصال الإلكتروني امتداد طبيعي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية لتغطية جميع أنواع وأشكال التعاملات الإلكترونية من الأطراف كافة، ولا تعتبر بديلا لمنظومة الفاتورة الإلكترونية بل هى مكملة لعملية التحول الرقمي، لافتًا إلى أن مشروعات التطوير والميكنة التي تشهدها المصلحة حاليًا مرتبطة ببعضها تماشيًا مع رؤية مصر 2030 للتحول الرقمي.

وأشار توفيق إلى أن المنشآت التي لها تعاملات مع منشآت أخرى وأيضا مع مستهلك نهائي، عليها أن  تنضم إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية (حيث أن لها تعامل مع منشآت أخرى)، وأيضًا تنضم إلى منظومة الإيصال الإلكتروني (حيث أن لها تعامل مع المستهلك النهائي) وفقًا لقرارات الإلزام الصادرة لها بكل منظومة منهما.

وقال مختار توفيق إن المرحلة الفرعية الأولى من المرحلة الثامنة لمنظومة الفاتورة الإلكترونية بدأت في 15 سبتمبر الجاري لإلزام جميع الشركات المسجلة بالمأموريات الضريبية بمحافظات الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية عما تبيعه من سلع أو تؤديه من خدمات، مشيرًا إلى أن بدء تطبيق المرحلة الثانية من منظومة الإيصال الإلكتروني اعتبارًا من 1 أكتوبر 2022.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية