رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الست أمينة.. 50 سنة على رحيل زوجة "سي السيد"

الفنانة آمال زايد
الفنانة آمال زايد
Advertisements

ممثلة مصرية مِن أشهر مَن قدمت دور الأم الطيبة المسكينة المغلوبة على أمرها بدأت حياتها الفنية فى العشرين من عمرها عندما التحقت بالفرقة القومية في أدوار بسيطة مقابل 3 جنيهات فى الشهر عام 1939، هي الفنانة آمال زايد التي اشتهرت بدور الست أمينة زوجة سى السيد فى الثلاثية، ورحلت في مثل هذا اليوم 23 سبتمبر عام 1972.

وُلدت آمال زايد في سبتمبر 1910، وبدأت التمثيل بالشكل الاحترافي بدور صغير خلال فيلم "سلامة فى خير" عندما اختارها الفنان نجيب الريحانى للدور، وبعده قدمت عدة أدوار صغيرة وأخرى ثانوية، ولظروف الزواج وإنجاب الأولاد لم تستمر بالتمثيل واعتزلت بعد سنوات قليلة.

 

32 مسرحية 

عادت آمال زايد إلى التمثيل عام 1959 بعد طلاقها، وبعودتها بدأت تأخذ أدوارا أقوى من التي كانت تأخذها قبل الاعتزال، حيث جسَّدت دور الأم بغالبية أعمالها في السينما، والتحقت بالفرقة القومية بفترة من حياتها حيث شاركت في 32 مسرحية منها مسرحيات: الفراشة، بين القصرين، خان الخليلى، طبيخ الملائكة، السمان والخريف، كما عملت في الإذاعة مع زوزو نبيل ورفيعة الشال في مسلسلات: ناعسة، العسل المر، الحائرة، عائلة مرزوق أفندى، واستمرت بالتمثيل حتى وفاتها.

آمال زايد مع ابنتها معالى 

الفنانة آمال زايد هي أخت الفنانة جمالات زايد وشقيقة كل من المنتج والمؤلف مطيع زايد ومحسن زايد، تزوجت من عبد الله المنياوي وهو ضابط في القوات المسلحة أصبح فيما بعد من الضباط الأحرارعام 1943 وأنجبت أربعة أبناء منهم الممثلة معالي زايد، وبعد وفاته تزوجت من الممثل عبد الخالق صالح ليستمر زواجهما حتى رحيلها.

من الأفلام التي قامت بالتمثيل فيها: دنانير، بائعة التفاح، طاقية الإخفاء، عايدة، بين القصرين، قصر الشوق، الحب الذى كان، بائعة الجرائد، من أجل حبي، دعوى للحياة، شيء من العذاب وغيرها.

آمال زايد الست أمينة فى الثلاثية 

كما بدأت مشوار السينما بفيلم "بائعة التفاح" مع عزيزة أمير، وكان فيلمها الثانى بعنوان (عاصفة فى الريف) ثم فيلم "دنانير" مع أم كلثوم تبعته معها أيضا فيلم عايدة.

قامت بدور الأم لأول مرة فى فيلم (يوم من عمرى) عام 1960 ثم فيلم بائعة الجرائد ثم قدمت دور الأم فى "الست أمينة" كأروع ما يكون مع المخرج حسن الإمام فى ثلاثية نجيب محفوظ "بين القصرين وقصر الشوق وخان الخليلى"، كما قدمت دور أم فؤاد في شيء من الخوف، أتبعتها أفلام: طاقية الإخفاء، بائعة الجرائد، دعوى للحياة، شيء من العذاب، من أجل حبى، حيث كان يناديها الفنان فريد الأطرش بعد هذا الفيلم بـ"ماما آمال"، وغيرها.

 

آخر جنان 

اتجهت إلى الكوميديا فى أفلام "عفريت مراتى" مع صلاح ذو الفقار، و"آخر جنان" مع أحمد رمزى، وكان آخر أفلامها "الحب الذى كان"، وتُوفيت قبل عرضه حزنًا على وفاة ابنتها طالبة الطب فرحلت بعدها بشهرين فقط.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية