رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المعديات النيلية في طهطا ودار السلام خطر يهدد حياة أهالي سوهاج | صور

المعديات النيلية
المعديات النيلية
Advertisements

تحولت المعديات النهرية بمحافظة سوهاج إلى مصدر قلق للمواطنين الذين يستقلونها للعبور بين ضفتي النيل في المحافظة، مما دعا مسؤولي المحافظة للبحث عن حلول عاجلة لتأمين المواطنين في عملية العبور.

ففي مركز طهطا توجد معدية الخزندارية التي تربط بين شرق وغرب النيل التي تمثل خطرا على حياة المواطنين بسبب عدم وجود مرسى وكذا تهالك المعديات دون عملية صيانة دورية من قبل محافظة سوهاج والوحدات المحلية التابعة لها.


وفي هذا السياق قال خالد السيد من  قرية الخزندارية التابعة لمركز طهطا أن المعدية في حالة خطر بسبب كسر في الباب، موضحا حدثت كارثة منذ عامين وغرق شابين وتم إنقاذ 5 آخرين بعد  سقوط سيارة في نهر النيل. 


وأضاف خالد إن المعديات النيلية قديمة وغير مطابقة للمواصفات وبدون حواجز حديدية وتسبب ذلك في سقوط السيارات والمواطنين،  بالإضافة إلى زيادة حمولتها عن المقرر لها، وكل هذا في غياب رقابة  الوحدة المحلية لمركز ومدينة طهطا. 

 

وفى مركز دارالسلام توجد معدية في قرية أولاد سالم تربط بين شرق وغرب النيل  في مركزى دار السلام والبلينا ولا يوجد مرسى من ناحية الشرقية بدار السلام والسيارات مهدد بالسقوط في نهر النيل بسبب عدم وجود المرسى، على الرغم من أن المعدية هي الوسيلة الوحيدة لنقل المواطنين  والموظفين من مركز دار السلام إلى البلينا.

 

وقال  سعد على من مركز دارالسلام أن المعدية النهرية تابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة البلينا وان لا يوجد بها رصيف في الجانب الشرقية بمركز دار السلام وتسبب في وقوع السيارات فى نهر النيل أكثر من مرة أثناء نزول السيارة من المعدية وأن غياب الرقابة هذه المعديات يؤدى كوارث  فلا بد من الرقابة  على مدى صلاحية المعديات لانها تحمل الكثير من الأرواح وافتقادها لمعايير الصحة والسلامة المهنية.

 

وأضاف سعد نناشد وزير التنمية المحلية ومحافظ سوهاج بالنظر بعين الرحمة لأهالي  قرية الخزندارية بمركز طهطا وأهالي مركزى دار السلام والبلينا بتوفير الصحة والسلامة المهنية لدى المعديات النهرية التى تقع في طهطا ودارالسلام والبلينا وتوفير أتوبيسات نهري آدمية للنقل المواطنين والموظفين وطلاب المدارس والجامعات.

وأوضح اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج أنه يوجد 2 عبارة نهرية للعمل بين مركز طهطا وقرية جزيرة الخزندارية وسط النيل، وذلك تيسير لحركة النقل بين المركز والجزيرة وأن العبار الوحدة تتسع لـعدد 15 سيارة وعدد كبير من الأفراد.

 

وأضاف المحافظ أن عبارة مركزي البلينا ودار السلام أنه جارى عمل مشروع كوبرى عملاق محور يربط بين الشرق والغرب بالإضافة مركز أبو تشت تابع للمحافظة سوهاج  بناء على تعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية واللواء كامل الوزير وزير النقل وأنه تم العمل في المحور بالفعل منذ شهر وحاليا يوجد عبارتان تعملان بالمرسى بين مركزى دار السلام والبلينا والعكس لسرعة التنقل وعدم الانتظار لفترة طويلة. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية