رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"محمد داهش".. قصة معلم دفع حياته لإنقاذ طفل من الغرق بحادث معدية بني سويف

محمد إبراهيم داهش
محمد إبراهيم داهش
Advertisements

قدَّم محمد إبراهيم داهش، 55 عامًا، مُعلم دراسات اجتماعية بمدرسة أشمنت التجارية، مقيم قرية الرياض التابعة لمركز ناصر بمحافظة بني سويف، حياتَه فداء لإنقاذ طفل من الغرق في حادث المعدية النيلية بقرية أشمنت شمال بني سويف.

استيقظ "محمد إبراهيم" كعادته صباح كل يوم جمعة للتوجه إلى زيارة المقابر، ولم يكن يعلم هذه المرة أنه سيصبح في تعداد الموتى، وعند وصوله إلى المعدية النيلية بقرية أشمنت التابعة لمركز ناصر شمال محافظة بني سويف، صعد إليها وكانت تستعد للتحرك وبسبب تزاحم المواطنين فوجئ الجميع بسقوط باب المعدية ومعه أكثر من 17 شخصًا وعدد من الدراجات البخارية، وكان ضمن الذين سقطوا في المياه طفلان شقيقان كانا في طريقهما لزيارة قبر والدهما المتوفَّى منذ عام واحد.

واستطاع المُعلم الشهم إنقاذ أحد الأطفال الأشقاء من الغرق وبعد أن وصل به إلى الشاطئ عاد لإنقاذ الآخر ويدعى مروان عمره 9 سنوات، لكنه فشل في ذلك بسبب شدة تيار المياه فغرق معًا، ليسطر قصة بطولية جديدة في الشهامة والتضحية من أجل إحياء الآخرين.

وتجمع أهالي ضحايا حادث معدية محافظة بني سويف، في انتظار انتشال جثماني الغارقين، حيث تكثف قوات الإنقاذ النهري والمسطحات المائية جهودها للبحث عن الطفل والمُعلم المفقودين بعد سقوطهما في مياه النيل بناحية أشمنت بمركز ناصر ببنى سويف نتيجة فتح باب معدية نهرية فجأة أثناء عبورها من الجانب الغربى إلى الجانب الشرقى للنيل، وتمكن بعض الأهالى من إنقاذهم قبل الغرق.

وقال عمر محمد "موظف": تعرَّض محمد إبراهيم"معلم"، مقيم قرية الرياض، للغرق إثر سقوطه من المعدية والذي كان في طريقه لزيارة قبر نجل عمه، لافتًا إلى أنه استطاع النجاة بنفسه بعدما أنقذ طفل وعاد لإنقاذ الآخر ولعدم إجادته السباحة فشل في إنقاذه وغرق معه.

وكان اللواء أسامة حلمي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، تلقى إخطارًا من اللواء منصور الدغيدي مدير المباحث الجنائية، بسقوط عدد من المواطنين و9 دراجات بخارية في مياه النيل من معدية قرية أشمنت التابعة لمركز ناصر.

وانتقلت قوات الإنقاذ النهري ورجال الإسعاف إلى موقع البلاغ، واستطاعوا بمساعدة الأهالي من إنقاذ المواطنين، بينما اختفى مروان محمد محمد 9 أعوام، مقيم قرية الميمون التابعة لمركز ناصر، ومحمد إبراهيم داهش، 57 عامًا، معلم، مقيم قرية الرياض بمركز ناصر، وفشلت محاولات إنقاذهما، عن أنظار المحيطين، ولم يستطع الأهالي إنقاذهما.

من جانبه أكد علي يوسف رئيس مدينة ناصر، أن المعدية حاصلة على التراخيص اللازمة من الإدارة العامة للنقل النهري بوزارة النقل والمواصلات بالقاهرة، وسينتهي ترخيصها في يناير من العام القادم، لافتًا إلى أنه يجرى مراجعة تلك التراخيص بشكل مستمر.

وأشار إلى توجيهات الدكتور محمد هاني محافظ بني سويف، بإيقاف المعدية لحين مراجعة صلاحيتها الفنية مع الجهات المختصة مع التحقيق في ملابسات الواقعة وصلاحية المعدية فنيًّا، مع تحرك كافة الأجهزة المعنية لانتشال جثماني المعلم والطفل اللذين لقيا مصرعهما غرقًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية