رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements

يبعدان عن الأرض 100 سنة ضوئية.. اكتشاف كوكبين أحدهما قد يكون مناسبا للحياة

كوكبين جديدين
كوكبين جديدين
Advertisements

أعلن باحثون من جامعة لييج البلجيكية، أمس الأربعاء، اكتشاف كوكبين جديدين يبعدان عن الأرض نحو 100 سنة ضوئية، أحدهما قد يكون مناسبًا للحياة.

ويعتبر الكوكبان اللذان اكتشفا اعتمادًا على بيانات التقطتها تلسكوبات أرضية، من فئة "الأرض الفائقة".

ورصد قمر صناعي تابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أحد هذه الكواكب الذي أطلق عليه اسم "LP 890-9b" وهو أكبر بحوالي 30 في المئة من كوكب الأرض، ويدور حول شمسه في 2.7 يوم.

ورصد العلماء كوكبًا آخر أطلقوا عليه اسم "SPECULOOS-2c"، وهو أكبر من حجم الأرض بنسبة 40 في المئة، ويستغرق أكثر من 8 أيام في دورانه حول شمسه.

وقال فرانسيسكو بوزويلوس، أحد الباحثين المشاركين في الاكتشاف" إن هذا "الكوكب يمكن أن يكون مناسبًا للحياة، رغم أنه يبعد حوالي 3.7 مليون ميل عن شمسه"، مشيرًا إلى أن كوكبنا الأرض، يبعد حوالي 93 مليون ميل عن الشمس، وفق تقرير نشرته شبكة راديو "أن بي أر".

وأضاف أن هذا الكوكب يدور بالقرب من شمسه بمسافة أقصر بحوالي 10 مرات من تلك الموجودة بين كوكب عطارد والشمس، إلا أن كمية الإشعاعات النجمية التي يتلقاها لا تزال منخفضة، ويمكن أن تسمح بوجود الماء على سطحه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية