رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

من يدافع عن نيرة أشرف؟.. مصادر قضائية تجيب

نيرة أشرف
نيرة أشرف

ما زالت قضية نيرة أشرف الطالبة التي لقيت مصرعها علي يد زميلها أمام كلية الآداب بجامعة المنصورة تتصدر محركات البحث.

وازدادت القضية إثارة بعد ان تقدم المحامي فريد الديب بطعن علي حكم إعدام المتهم محمد عادل.

ويتساءل الكثيرون من المدافع عن نيرة أشرف؛ مصادر قضائية أجابت بأن النيابة العامة هي الجهة المنوط بها الدفاع عن المجني عليها إذ بدأت في إعداد مذكرة الدفاع والتي سيتلوها ممثل النيابة العامة في اولى جلسات الطعن.

كان المحامي فريد الديب، دفاع  محمد عادل، المتهم بقتل نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، طعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر بحق موكله بالإعدام شنقًا، وقدم حافظة مستندات باسم المحامى أحمد حمد.

وحصلت «فيتو» على نص مذكرة الطعن الذي قدمه المحامي فريد الديب على الحكم الصادر من محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين محمد خيرت المري، بالإعدام على المتهم محمد عادل، الذي قتل زميلته نيرة أشرف أمام بوابة جامعة المنصورة وقبل دخولها امتحان نهاية العام، يوم 20 يونيو الماضي، بـ19 طعنة.
ومن أبرز ما قدمه  فريد الديب ما ذكره عن السبب الثاني لبطلان تشكيل المحكمة ذلك أن الثابت في صدر محاضر جلسات المحاكمة أن الهيئة التي أصدرت الحكم الطعين مكونة من المستشار بهاء الدين محمد خيرت المري رئيس المحكمة، وعضوية المستشار سعيد عبد الرشيد السمادوني، والمستشار محمد خيرت الشرنوبي نائبا، والمستشار هشام جمال غيث مستشارا، بما يعني أن الدائرة كانت رباعية وليست ثلاثية، وفي نهاية محاضر الجلسات ذكرت المحكمة أن المستشار محمد خيرت الشرنوبي لم يكن ضمن الهيئة التي أحالت القضية للمفتي للنظر في توقيع عقوبة الإعدام على المتهم الطاعن، وهو أمر غير صحيح نقض جنائي جلسة 3 من ديسمبر سنة 2006- مجموعة أحكام محكمة النقض الجنائية - س 57 – ص 927 - قاعدة رقم 105 - طعن رقم 36558 لسنة 74 القضائية، ونقض جنائي جلسة 3 من أكتوبر سنة 2012 - مجموعة أحكام محكمة النقض الجنائية س 63 - ص - قاعدة رقم 74 - طعن رقم 3839 لسنة 81 القضائية.
وفقًا لما ذكره المحامي فريد الديب بمذكرة الطعن على حكم إعدام قاتل نيرة أشرف، فإن هناك أسبابا تنقض الحكم منها: القصور والفساد في الاستدلال للإخلال بحق الطاعن في الدفاع، فقد عصف القاضي رئيس المحكمة بالقاعدة الأصولية التي استنتها محكمتنا العليا منذ سنين، حين وصف المحامي الذي تم ندبه من نقابة المحامين الفرعية بالمنصورة، المحامي محمد إبراهيم شاهين حسن، بأنه هو المحامي الأصيل عن الطاعن، وفي هذا الصدد، قالت محكمتنا العليا في حكم ضاف: إذا كان المحامي الذي ندبته محكمة الجنايات للدفاع عن المتهم بجناية لم يتتبع إجراءات المحاكمة، ولم يحضر سماع الشهود إذا كان ندبه بعد ذلك، فإن إجراءات المحاكمة تكون باطلة. 

Advertisements
الجريدة الرسمية