رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البيئة: انتهاء إنشاء المحطتين الوسيطتين بزفتى وسمنود بتكلفة 31 مليون جنيه

محطتين زفتي وسمنود
محطتين زفتي وسمنود
Advertisements

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمحطتين الوسيطتين بمركزى زفتى وسمنود بمحافظة الغربية لتجميع ونقل المخلفات البلدية بتكلفة مالية قدرها 31 مليون جنيه ممولة من  البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة التابع لجهاز تنظيم إدارة المخلفات بوزارة البيئة وذلك تنفيذا لخطة عمل البرنامج بمتابعة أعمال تطوير البنية التحتية لمنظومة إدارة المخلفات من محطات وسيطة ومدافن صحية ومصانع تدوير بالمحافظات الأربعة الواقعة فى نطاق عمل البرنامج (قنا/ اسيوط / الغربية / كفر الشيخ ).

واوضحت وزيرة البيئة انه تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، فقد اتخذت مصر من خلال التعاون مع شركاء التنمية خطوات جادة في ملف إدارة المخلفات، وذلك ضمن الاهتمام العالمى المتصاعد بملف التغيرات المناخية، وجهود مصر الحثيثة في هذا الشأن، ومنها إطلاق مصر للإستراتيجية الوطنية لتغيرالمناخ 2050، والتي تتضمن ربط الحد من إنبعاثات الإحتباس الحرارى بالإدارة السليمة والآمنة للمخلفات من خلال اعادة التدوير والمعالجة والتخلص الآمن منها والعمل على تطبيق خطة مستدامة لغلق المقالب العشوائية والقضاء على التراكمات.

واضافت د. ياسمين فؤاد انه بالتعاون مع محافظة الغربية والهيئة العربية للتصنيع تم الإنتهاء من المحطتين فى توقيتات زمنية محددة ووفقا لأحدث التكنولوجيات العالمية وتسليمهما  بكامل مستلزماتها للمحافظة من معدات تشغيل وبنية تحتية خراسانية (مبانى إدارية وهناجر ووسائل تحميل مخلفات وغيرها) وذلك ضمن لجنة إستلام مشكلة من جهازى تنظيم إدارة المخلفات وشئون البيئة، البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات ومحافظة الغربية.

واوضحت الوزيرة ان محطتى زفتى وسمنود يتمثل دورهما فى استقبال المخلفات الصلبة الواردة من المراكز والقرى المجاورة ليتم نقلها مرة أخرى لمواقع التدوير والمعالجة للتخلص النهائي والآمن منها حيث تقع المحطة الوسيطة بزفتى علي مساحة 10.660 متر مربع بطاقة تصميمية 500 طن مخلفات يوميا بينما تقع المحطة الوسيطة بسمنود على مساحة 9.660 متر مربع بطاقة تصميمية 300 طن مخلفات يوميا  وسيتم نقل المخلفات المجمعة بالمحطتين الي مصانع التدوير والمعالجة بالمحافظة.

يأتى ذلك ضمن الدور التخطيطي والتنظيمي والرقابي لجهاز تنظيم إدارة المخلفات بوزارة البيئة بإعتباره الجهة الفنية المعنية بمتابعة اعتماد التصميمات الهندسية للمنشآت ومتابعة التنفيذ والتسليم بالإضافة إلى باقى المهام المنصوص عليها فى قانون تنظيم المخلفات رقم 202 لسنة 2020، حيث شددت وزيرة البيئة على إستمرار جهود الوزارة بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية لاستكمال تنفيذ البنية التحتية لمنظومة المخلفات الجديدة، وتنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بشأن رفع كفاءة منظومة المخلفات للتغلب على مشاكل تراكم المخلفات والتخلص الآمن منها.

وتعد محافظة الغربية من المحافظات الواقعة فى نطاق عمل البرنامج والتى يتم دعمها بمعدات جمع ونقل المخلفات ومشروعات بنية تحتية للنهوض بالمنظومة من محطات وسيطة ومصانع تدوير ومعالجة هذا بالإضافة الى دعم العاملين بالمنظومة داخل المحافظة بمهمات الوقاية اللازمة لحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد وكذا تنفيذ برامج بناء القدرات ورفع كفاءة العاملين بالمنظومة من خلال تنفيذ دورات تدريبية للنهوض بها هذا بخلاف عقد ورش العمل التدريبية لتوعية الشباب وممثلى القطاع الخاص والرائدات الريفيات والجمعيات الأهلية العاملة بالمجال فى إطار إطلاق المبادرتين الرئاسيتين " حياة كريمة" و"اتحضر للأخضر".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية