رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد 7 سنوات من الغموض.. الكشف عن لغز مقتل سيدة أربعينية بعد اغتصابها بوحشية بالدقهلية

الشرطة المصرية -
الشرطة المصرية - صورة أرشيفية
Advertisements

كشف رجال مباحث قسم أول المنصورة بمحافظة الدقهلية، غموض وملابسات مقتل فتاة أربعينية واغتصابها وسرقتها داخل شقتها، وذلك بعد مرور ٧ سنوات على ارتكاب الجريمة.

وشهدت مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية جريمة قتل بشعة لفتاة عذراء لم يسبق لها الزواج وتبلغ من العمر ٤١ عامًا على يد جارها وصديقه بثلاث طعنات بالبطن وضربات بالرأس، ولم يكتف المتهم بفعلته هذه بل قام باغتصابها بوحشية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

والواقعة ترجع أحداثها ليوم 15 أكتوبر من عام 2015؛ حيث تعرضت "أسماء.أ. ر"، ٤١  سنة - ربة منزل، مقيمة في مساكن الجلاء التابعة لقسم أول المنصورة، للقتل ولفظت أنفاسها بـ٣ طعنات نافذة بالبطن بسكين، وضربات على الرأس بالمنضدة، وتعرضت للاغتصاب وسرقة مدخراتها المالية على يد عامل بكافيه وصديقه.


وبعد مرور 7 سنوات تمكنت الأجهزة الأمنية من رجال مباحث أول المنصورة من كشف غموض وملابسات القضية بضبط المتهمين وهما "أحمد. ع. ع. أب"، ٢٧ سنة - عامل بكافيه، مقيم أول المنصوره و"كريم.خ. ع"، ٢٦ سنة - عامل بكافيه - مقيم مدينة طلخا أمام مصنع الكوكاكولا والمتهمين في القضية رقم ٢٣٣٠ جنايات القسم لسنة ٢٠١٥.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة وإعادة فتح التحقيق في القضية ومباشرة التحقيقات. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية