رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"قتلوا ابني".. مواطن يحرر محضرا ضد مستشفى بأسيوط

الطفل
الطفل
Advertisements

حرر مواطن محضرًا ضد مستشفى بمحافظة أسيوط يتهم فيه أحد الأطباء بالتسبب في وفاة ابنه بعد دخوله المستشفى متأثرًا بإصابته بكسر بالذراع الأيسر، وعقب دخوله المستشفى حدث له تورم بعد تجبيسه، وتم تحويله منها لمستشفى أسيوط الجامعى، فتقرر بتر ذراعه لحدوث تسمم أدى إلى غرغرينة توفي على إثرها، ووضع بالمشرحة تحت تصرف النيابة العامة في انتظار التشريح وتقرير الطب الشرعى.

بلاغ بالواقعة 

تعود أحداث الواقعة إلى تلقى اللواء أحمد جمال مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، إخطارًا يفيد ورود بلاغ لقسم ثاني أسيوط، وتحرير محضر يحمل رقم “3776 أحوال” من مواطن يدعى محمود باتهام أحد الأطباء داخل مستشفى المبرة على إثر إصابة ابنه “م. م.” بالإهمال الطبى الذى تسبب بوفاته عقب دخوله قسم العظام إثر كسر بالذراع الأيسر والذى نتج عنه ظهور تورم باليد، وبالعودة إلى المستشفى تم تحويل الطفل عقب ذلك إلى مستشفى أسيوط الجامعى للعرض على المتخصصين من الأطباء، والذين قرروا بتر ذراع الطفل لإصابته بتسمم أدى إلى غرغرينة؛ أدى ذلك لوفاته.

 

 

تم تحرير محضر بالواقعة يحمل رقم 3776 ثان أسيوط، وجار اتخاذ باقى الإجراءات القانونية والتحفظ على جثمان الطفل في مشرحة مستشفى جامعة أسيوط.

 وجار انتداب الطب الشرعى لتشريح الجثمان، وبيان الأسباب التى أدت إلى وفاته، والتأكد من وجود إهمال طبى من عدمه لاستكمال باقى التحقيقات تحت تصرف النيابة العامة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية