رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيول تضرب عمان.. والشرطة تنفذ أسرا عالقة فى السيارات | فيديو

السيول تضرب عمان
السيول تضرب عمان

أنقذت الشرطة في سلطة عمان شخصين علقا داخل مركبتهما جراء السيول التي ضربت السلطنة اليوم الاثنين، جراء موجة من الطقس السيئ التى تجتاح منطقة الخليح العربى.

الشرطة العمانية 


وقالت الشرطة العُمانية، إن شخصين علقا في مركبتهما وانجرفا بمجرى سيول في وادي البويردة في محافظة الظاهرة وتم انقاذهما.


ونشرت الشرطة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، مقطع فيديو يوثق عملية الإنقاذ.


وأكدت أنه "جرى إخراجهما ونقلهما إلى مكان آمن وهما بصحة جيدة".


كما أشارت إلى "بلاغ عن احتجاز ثلاث أسر داخل مركباتهم في قرن المعلم في منطقة تنوف في ولاية نزوى"، مؤكدة أنها تتابع حالتهم.


وشهدت مختلف ولايات محافظات الداخلية والظاهرة وجنوب الباطنة في السلطنة اليوم هطول أمطار غزيرة، بحسب الشرطة العمانية.


وذكرت أن الأمطار الغزيرة تسببت بجريان الأودية وقطع للحركة المرورية في بعض الولايات مع وجود بلاغات عن محتجزين.


وفي وقت سابق من يوليو الماضي ضرب منخفض شمال الهند "المونسون"، محافظات سلطنة عمان، ما أسفر عن هطول أمطار غزيرة على عدد من محافظات سلطنة عمان.


ونشرت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه في عمان توزيع وكميات الأمطار على السلطنة في الفترة من 5 إلى 9 يوليو2022.
وتصدرت دماء والطائيين قائمة أعلى ولايات السلطنة هطولًا للأمطار، حيث سجلت هطول 157 ملم، تبعتها طاقة بتسجيل هطول 142 ملم، وجائت الرستاق بالمركز الثالث مسجلة هطول 113 ملم.

ولاية هيماء بعمان


وهطلت أمطار متفاوتة الغزارة على أجزاء متعددة من الوسطى وبالتحديد شمال ولاية هيماء بعمان.


كما هطلت أمطار متفاوتة الغزارة على أجزاء من البادية والأجزاء الجبلية والساحلية في محافظة ظفار.


وتسبب سريان المياه في الأودية إلى تساقط الشلالات المائية في كل من وادي دربات وعين أثوم وعين حمران وتساقط الشلالات المائية من المرتفعات الجبلية.

عقبة حشير


وأوقفت شرطة عمان السلطانية الحركة المرورية في "عقبة حشير" التابعة لولاية مرباط تخوفا من حدوث انزلاقات طينية وتساقط الصخور على الطريق.


وقامت شرطة عمان بجهود كبيرة للوقوف على هذه الطرق وعدم السماح بالمرور فيها حتى يتأكد لهم أنها أصبحت آمنة لمرور المركبات.
وشهدت الأحياء السكنية في ولاية صلالة تراكم كميات من المياه وفي الطرق الفرعية بسبب غزارة الأمطار، فيما قامت بلدية ظفار بالتعامل معها عن طريق شفط المياه المتجمعة في بعض الأماكن.


كما شهدت ولاية المضيبي في يوليو الماضي أكبر كمية لهطول أمطار منذ بدء تأثيرات المنخفض، واستمرت الأمطار قرابة ساعتين متواصلة وبغزارة شديدة تركزت على رؤوس الأودية مما أدى إلى جريان وادي عندام بخضراء بني دفاع، وعدد من أودية الروضة، وكذلك وادي ضعاضع، وعدد من الشعاب.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية