رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصحة: وفيات كورونا في أقل معدلاتها منذ بدء الجائحة.. وهذا موقف جدري القرود

الدكتور حسام حسني
الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا

قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة: "لا توجد أي إصابات بجدري القرود في مصر حتى الآن".
 

الحذر من جدري القرود

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة “الحدث اليوم”: "واخدين كل الحذر من انتشار مرض جدري القرود في مصر".

 

إصابات جدري القرود

ولفت إلى أنه في حالة اكتشاف أي إصابات بجدري القرود سيتم الإعلان عنها.


 

استقرار إصابات كورونا

من جانب آخر أكد "حسني":"استقرار إصابات كورونا في الأسبوع الماضي ونسبة الوفيات في أقل معدلاتها  منذ بداية الجائحة ".

 

 

وكان المكتب الأوروبي، لمنظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، أعلن عن توقعاته، بمزيد من الوفيات بسبب جدري القرود.

الصحة العالمية 
ومن جانبها قالت كبيرة مسؤولي الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في أوروبا، إنه مع استمرار انتشار مرض جدري القردة في أوروبا، نتوقع رؤية المزيد من الوفيات.

وأضافت  سمولوود أن الهدف يجب أن يكون وقف انتقال العدوى بسرعة في أوروبا ووقف تفشي المرض" مشددة على أنه  في معظم الحالات يشفى المرضى من دون الحاجة إلى العلاج.

أعلنت وزارة الصحة الإسبانية، اليوم السبت، عن ثاني حالة وفاة مصابة بجدري القرود في أوروبا، والتي تعتبر الحالة الثالثة خارج إفريقيا.

إسبانيا 
وكانت إسبانيا قد أبلغت عن أول حالة وفاة لها أمس الجمعة، بعد فترة وجيزة من إعلان البرازيل عن أول حالة وفاة مرتبطة بجدري القرود خارج القارة الأفريقية في الموجة الحالية من المرض.

وقالت وزارة الصحة الإسبانية: إن 120 شخصًا نُقلوا إلى المستشفى حتى الآن مصابين بجدري القردة، وتُوفي شخص واحد.

كما قالت وكالة الأنباء الإسبانية ووسائل إعلام اخرى: إن هذه كانت أول حالة وفاة بسبب جدري القردة في البلاد.

جدري القرود 
ولم تدلِ الوزارة بمزيد من التفاصيل، وقالت فقط إن إسبانيا ظهرت بها 4298 اصابة بالمرض من بينها 3500 حالة تقرييا لرجال مارسوا الجنس مع رجال آخرين، كما كان من بين إجمالي المصابين 64 امرأة فقط، وقبل إعلان إسبانيا أول حالة وفاة، سبقتها ببضع ساعات البرازيل، أكبر دولة في أمريكا الجنوبية.

وأعلنت البرازيل أمس الجمعة، تسجيل أول وفاة من جدري القردة، كان ضحيتها رجل يبلغ من العمر 41 عاما.

ووفقًا لوكالة أنباء رويترز، أصبحت بذلك إسبانيا والبرازيل، أول دولتين تعلنان عن حالة وفاء جراء هذا المرض، خارج قارة أفريقيا.

ويعتقد الخبراء أن تفشي جدري القردة في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية، بدأ من حفلين أقيما في بلجيكا وإسبانيا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية