رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد تسببها في وفاة شاب.. باحث بطب نيويورك: حقنة هتلر كارثة | فيديو

حقنة البرد القاتلة
حقنة البرد القاتلة
Advertisements

حذر الدكتور وليد شوقي، الباحث في كلية طب نيويورك، من حقنة البرد، التي تُعرف باسم "هتلر"، والتي أودت بحياة شاب في محافظة بورسعيد، مؤكدًا أن هذه الحقنة مركبة من بعض الأدوية التي تسبب ضررًا كبيرًا في حالة مزجهم معًا، مؤكدًا أن هذه الحقنة تتسبب فى قتل الملايين، وأنها "كارثة" بالفعل.

حقنة هتلر تقتل ملايين

ونصح وليد شوقي من يفضلون أخذ حقنة البرد للوقاية أو التخلص من البرد قائلًا: "توقفوا عن هذا العبث".
وبث الدكتور وليد شوقي فيديو، عبر صفحته على الفيس بوك، قال فيه: "حقنة البرد الشائعة يتم وضع عدد من المركبات الكيميائية معًا، ومنها الديكساميثازون وفولتارين ومضاد حيوي، وهذه كارثة كبيرة جدًا جدًا"
وأضاف "أن تناول حقنة فولتارين أو حقنة الديكساميثازون فقط لن تؤدي للوفاة، لكن خلطهم في حقنة واحدة يؤدي للوفاة، ويمكن أن يؤدي لتوقف عضلة القلب، وهناك بحث يؤكد على وفاة حالات لهذا السبب"
وقال وليد شوقي "كما أن من يقوم بخلط الحقنة للبرد يقوم بأخذ أي مضاد حيوي ويتم وضعه في الحقنة، فإذا كان الشخص يعاني من هذا المضاد فإنه يؤدي لوفاة الشخص الذي أخذ الحقنة".

حقنة الديكساميثازون

وتابع قائلًا: "حقنة الديكساميثازون لها أعراض جانبية كثيرة، ولا تؤخذ إلا بأمر الطبيب المعالج، فمن الممكن أن ترفع السكر لمريض السكر وتؤدي لحدوث مشكلة، وأيضًا حقنة البرد بها تداخلات دوائية تؤدي بالفعل لحدوث أضرار"
وأضاف "99% من دور البرد عبارة عن فيروس، ولا يستجيب للمضادات الحيوية، الأمر الذي يؤدي لخلف باكتيريا مضادة للمضادات الحيوية الموجودة في العالم، وهذا أخطر من الأوبئة الموجودة في العالم، ويكون قاتل بشكل كبير ولا نجد حلول له"
وقال "حقنة البرد الميكس لا توجد إلا في مصر، وهذه الحقنة ممنوعة بشكل بات، لأنها لا تمنح الوقاية لكنه تخفض المناعة"

البرد والكورتيزون

وأضاف "حقنة البرد قاتله، وإعطاء كورتيزون لمريض ياخذ فولتارين أو ايًا من مشتقات الإثنين غير قاتل، لكن خلط الحقنتين معًا في إبرة واحدة قد يؤدي للوفاة بسبب القلب او توقف عضلة القلب ملحوظه هذا الخطر لا يحدث إلا بالخلط في سرنجة واحدة".

وقال وليد شوقي "اعطاء كورتيزون روتيني بدون تشخيص هو خطأ كبير جدا فلا يجب إعطائه إلا تحت إرشادات الطبيب لما له من أعراض جانبية كبيرة، كما أن حساب الجرعات وسحب الدواء التدريجى وغيره من الأسباب هذا ليس تخويف من العلاج إذا كان واجبا بواسطة طبيبك فهناك أمراض هذا هو علاجها ولكن المرور على صيدلية وأخذ هذا الدواء لمجرد شعورك بدور برد قد يؤدي لكوارث ولم أرى مكان بالعالم يعالجون دور البرد بالكورتيزون."

واختتم قائلًا: "هذه الحقنة الخليط يضيفون عليها ما يحلوا لهم من مضاد حيوي قد يكون المريض يعاني من حساسية له غير التفاعلات الدوائية، ودور البرد فيروس ولا يحتاج لمضاد حيوي من الأساس إلا إذا حدث عدوى بكتيرية ووقتها يجب تحديد أي عدوى لان كل مضاد حيوي يعمل على مجموعة معينة من البكتريا."

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية