رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الدفاع يشهد تخرج دورات جديدة من دارسي أكاديمية ناصر العسكرية وكلية القادة والأركان

وزير الدفاع
وزير الدفاع
Advertisements

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى احتفال القوات المسلحة بتخرج دفعات جديدة من أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان، والتى تضم الدورات 45 من كلية الحرب العليا، والدورة 51 من كلية الدفاع الوطنى، والدورة 23 للتأهيل العسكرى لقيادة التشكيلات التعبوية. 

كما شهد تخرج الدورات 71 أركان حرب عام، والـدورتان 43،44 أركان حرب تخصصية، وذلك بحضور قادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة، وضمت تلك الدورات عدد من الدارسين المصريين العسكريين والمدنيين، وعدد من الوافدين من الدول الشقيقة والصديقة.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم، أعقب ذلك عرض فيلمًا تسجيليًا عن أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان تناول الإسهامات العلمية والبحثية التى تقدمها الأكاديمية وكلية القادة والأركان، والدور الذى يقومان به لإعداد وتأهيل أجيال من قـادة وضباط القوات المسلحـة والمدنيين فى المجالات العسكرية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية والإستراتيجية والأمن القومى.

وقام رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة بإعلان نتيجة التخرج  للدورات المختلفة بكل من أكاديمية ناصر العسكرية العليا وكلية القادة والأركان، أعقبه إعلان مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة قرار منح الدرجات العلمية وتقديم الأنواط لأوائل الخريجين، وقام الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة بتقليد أوائل الخريجين نوط  التدريب من الطبقة الثانية وتوزيع شهادات التقدير للمتميزين تقديرًا لتفوقهم خلال دراستهم بالأكاديمية.

وفى نهاية الإحتفال ألقى القائد العام للقوات المسلحة كلمة نقل خلالها تحيات وتقدير السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للخريجين، كما هنأهم على ما حققوه من إنجازات طوال مدة الدراسة، وأوصاهم بضرورة إستكمال سعيهم إلى العلم والمعرفة، مؤكدًا حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تطوير المنظومة التعليمية بشكل متكامل بالتنسيق مع كافة مؤسسات الدولة لإعداد الكوادر المؤهلة بكافة القطاعات وتوعيتهم بمختلف التحديات التى تواجه الأمن القومى المصرى، كما أشار إلى أن القوات المسلحة المصرية أصبحت قوات عصرية حديثة تحتل مكانة مرموقة بين جيوش العالم  بما تمتلكه من كوادر بشرية مدربة وتسليح متطور يمكنها من الوفاء بمسئولياتها ومهامها للحفاظ  على أمن الوطن وصون مقدراته.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية