رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وساطة عبد الباسط حمودة وشخصية عربية بارزة للصلح بين شاكوش و"الموسيقيين"

حسن شاكوش
حسن شاكوش

فصل أخير يتبقى في مشكلة حسن شاكوش مع نقابة المهن الموسيقية ويسدل الستار على تلك الأزمة، حيث تعقد نقابة المهن الموسيقية مؤتمرًا صحفيًّا بحضور الفنان هاني شاكر، والفنان سعيد الأرتيست، وعازفي شعبة الإيقاع، ومؤدي المهرجانات حسن شاكوش، غدًا الإثنين.

وأكد الدكتور علاء سلامة وكيل نقابة المهن الموسيقية لـ “فيتو”، أن حسن شاكوش سيقدم في المؤتمر اعتذارا للنقابة بصفتها راعية لحقوق أعضائها عامة، ويقدم اعتذاره لعازفي شعبة الإيقاع بصفة خاصة، ليسدل الستار بشكل تام على تلك المشكلة ليتم رفع الإيقاف عن شاكوش ويعود لممارسة عمله كمؤدي مهرجانات ويقوم بإحياء الحفلات بشكل طبيعي.

الأمر في ظاهره سهل وبسيط، ولكن الكواليس شهدت تحركات كثيرة خلال الأشهر الماضية، ووساطات قام فيها شاكوش بتصدير بعض الشخصيات لطلب الصلح مع النقابة الموسيقيين لرفع الإيقاف عنه.

وقد تقبل نقيب الموسيقيين وساطة بعض الأطراف، بعد عدة محاولات كان يرفضها في البداية، وعلى رأس الوسطاء شخصية عربية بارزة طلبت من نقيب الموسيقيين رفع الإيقاف عن شاكوش، كما تدخل المطرب الشعبي عبد الباسط حمودة هو الآخر في الأمر وطالب نقيب الموسيقيين بحل الأمر بشكل ودي.

وعلى الرغم من أن نقيب الموسيقيين كان متعنتًا ضد شاكوش ولكنه تدخل في الأمر وسعى لإقامة جلسة صلح بين سعيد الأرتيست أكبر فنانى شعبة الإيقاع فى النقابة، والذى قاد حملة لإيقاف حسن شاكوش بعد سب الأخير لهم، حيث كانت “فيتو” نشرت أخبارا في وقت سابق عن تلك الوساطات وعن الجلسة القريبة التي ستجمع بين النقيب وسعيد الأرتيست وشاكوش لحل الخلاف.

ومثلما نشرت “فيتو” في وقت سابق فإن مؤدي المهرجانات حسن شاكوش سيعتذر لسعيد الأرتيست خلال المؤتمر، ليهدئ الأجواء بينهما قبل رفع قرار الإيقاف عنه وعودته للغناء، حيث كان سعيد الارتيست قد تبنى حملة إيقاف شاكوش بعد سبه للعازفين في فرقة رضا البحراوي، ما جعل جميع المنتمين لشعبة الإيقاع يثيرون أزمة كبيرة في النقابة حتى تم إيقاف شاكوش.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية