رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

على جمعة يشرح سنن الخروج الى الحج

الدكتور على جمعة
الدكتور على جمعة المفتى السابق
Advertisements

بدأت أفواج الحجيج في السفر الى السعودية لأداء فريضة الحج الى بيت الله الحرام وهناك استعدادات وسنن يجب على الحاج اتباعها لأداء فريضة الحج  على الشكل الصحيح للفريضة يشرحها الدكتور على جمعة مفتى الديار السابق ويقول:

الاستعداد والإعداد من علامات صدق العزم على الطاعة او العبادة يقول تعالى في سورة التوبة: (ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين ) فعلى من أراد الحج ان يتعلم احكامه وسننه.

التوبة عن المعاصى 

هناك أمور هامة ينبغي للحاج مراعاتها اذا كتب الله تعالى له الحج وهى التوبة من جميع المعاصى وان يخرج من مظالم الناس ويقضى ما أمكنه من ديونه ويرد الودائع، ويستحل كل من بينه وبينه معاملة في شيء او مصاحبة، ويكتب وصيته ويشهد عليها، ويوكل من يقضى عنه حاجته، فإن الله يغفر الذنوب كلها إلا حقوق العباد قال رسول الله (يغفر للشهيد كل شيء الا الدين ) اخرجه مسلم.
عليه ان يكون متحريا الحلال في مال الحج، ثم يحرض على صحبة رفيق صالح يعرف الحج وليكن احد العلماء ن وعندما يودع أهله يقول ماجاء في الحديث (استودعك الله الذى لا تضيع ودائعه ) ويسن للمقيم ان يقول للمسافر (استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك ).
ويصلى ركعتين قبل الخروج من منزله يقرأ في الأولى سورة ( قل يا أيها الكافرون ) وفى الثانية ( قل هو الله أحد ) 

الافراد والاغتسال 

وأول سنة تتعلق بهيئة أداء الحج وهى الإفراد، فالافراد بالحج أفضل إذا اعتمر في نفس العام عند الشافعية  ،  والسنة الثانية هى سنن الإحرام وهى الاغتسال وتطييب البدن لا الثوب وصلاة ركعتين وهذا قبل الاحرام ثم التلبية عقب النية، والتلبية فرض في الاحرام عند الحنفية خلافا للجمهور ويسن للمعتمر ان يكثر من التلبية منذ نية الاحرام الى بدء الطواف.


السنة الثالثة تتعلق بالطواف ويسن له ان يضطبع في أشواط طوافه كلها والاضطباع بأن يجعل وسط الرداء تحت إبطه اليمنى ويرد طرفيه على كتفه اليسرى وتبقى كتفه اليمنى مكشوفة، كما يسن للرجل الرمل اى سرعة الخطو ـ العدو الخفيف ـ في الأشواط الثلاثة الأولى ويمشى الباقى وليكثر من الدعاء. 

شرب ماء زمزم 

يسن للحاج صلاة ركعتين بعد الطواف عند مقام إبراهيم، وفى السعي يسن الموالاة بين السعي والطواف ونية السعي بين الميلين الاخضرين، كما تسن الموالاة بين أشواط السعي عند الجمهور وهى شرط عند المالكية، ويسن شرب ماء زمزم لما ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وزيارة القبر الشريف ولو لغير الحاج او المعتمر.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية