رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إثيوبيا: جبهة تيجراي تستعد لخوض حرب جديدة

 الجبهة الشعبية لتحرير
الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي
Advertisements

قالت الحكومة الإثيوبية إن الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي تستعد لخوض حرب جديدة في البلاد، وذلك عبر "أجندة خفية".

واعتبر مكتب خدمة الاتصال الحكومي في إثيوبيا، في بيان صادر يوم الخميس، أن ادعاء الجبهة نقص الوقود في إقليم تيجراي هي أجندة خفية تهدف إلى تعزيز حركة جيشها، استعدادًا لخوض حرب جديدة.

وأوضح البيان أنه، خلال الأسبوع الماضي، وصلت 3 صهاريج من الوقود تحمل 137913 لترا إلى مدينة مقلي في إقليم تيجراي، ليصل إجمالي الوقود في الإقليم إلى 920309 لترات.

وكشف مكتب الاتصال الحكومي أن الجماعة عرقلت هبوط رحلات تحمل إمدادات طبية وأطعمة مغذية للأطفال في مطار مقلي.

استخدام الجوع كسلاح حرب

وشدد على أن هذا العمل يثبت، مرة أخرى، أنه ليس للجماعة أي غرض آخر سوى استخدام الناس في تيجراي في دعايتها المفبركة، متهما الجبهة باستخدام الجوع كسلاح حرب.

ومن جهته، دعا رئيس الوزراء آبي أحمد، جميع الإثيوبيين إلى العمل معًا من أجل إثيوبيا مسالمة ومزدهرة.

وأضاف: "دعونا نقف معًا لجعل إثيوبيا أرض سلام وازدهار ينقلها الجميع إلى الأجيال المقبلة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية