رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مايا مرسي: مبروك عطية من مستبيحي نشر الفتنة وترهيب البنات

الدكتور مبروك عطية
الدكتور مبروك عطية
Advertisements

قالت الدكتور مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة: ما حدث مع طالبة المنصورة هو انهيار أخلاقي كبير، وتعليقات صفحات التواصل الإجتماعي على الجريمة مفجعة.

 

نشر الفتنة وترهيب البنات

وأضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي" الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى بقناة "صدى البلد":"الدكتور مبروك عطية من مستبيحي الفضاء الإلكتروني ونشر الفتنة، استباحوا حرمات الحياة الخاصة وعملوا ارهاب للبنات في الشارع وروجوا للتمييز والعنصرية.

 

القانون المصري

ولفتت إلى أن القانون المصري به عقوبات ضد من يقوم بالتمييز والعنصرية، وما يحدث على صفحات التواصل الإجتماعي قضايا ترهيب للمواطنة التي تسير في الشارع. 

 

منع ترهيب البنات

وتابعت: مصر دولة قانون ونطالب بالإلتزام به وتطبيقه على من يخرج عنه، ولن نسمح بترهيب البنات في الشارع.

 

اسقاطات الأفلام

وأشارت: إلى أن الإسقاطات في بعض الأفلام المصرية هناك من يحاول تقليدها من شبابنا.

 

ملابس طالبة المنصورة

وتساءلت: كيف يمكن أن يقول عالم أن البنات التي ستخرج للشارع بملابس مثل ملابس طالبة المنصورة ستقتل؟ معقبة: مصر دولة قانون ونطالب بتطبيقه على من يحاول إرهاب نساء مصر.

 

بلاغات ضد مبروك عطية

ولفتت: إلى أنه تم التقدم ببلاغات للنائب ضد الدكتور مبروك عطية لإهانة المرأة المصرية والتحريض على العنف.

وبعد الهجوم الواسع الذي طاله عقب تصريحاته بشأن واقعة قتل الطالبة نيرة أشرف طالبة المنصورة، والتي اعتبرها البعض بأنها كارثة اجتماعية صادمة، خرج الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر في بث مباشر منذ قليل عبر صفحته الرسمية على فيس بوك، معلنا أن لقاءه هذا "ربما يكون الأخير بالجمهور"، مشيرًا إلى اعتزاله العمل الإعلامي.

 

مبروك عطية

وقال "عطية" خلال البث المباشر بحسابه الشخصي عبر “فيس بوك”:  هذا اللقاء الأخير وسميته لهذا وجبت الإجازة وقد أعود أو لا أعود، وسيبوني بقى أتكلم براحتي ده اللقاء الأخير؛ لأن اتعلمنا والطلبة اتعلمت أن هناك أخطاء بالبحث العلمي وهي النقل عن مصدر وسيط، فعند النقل عن مصدر أساسي جائز ولكن نقل من مصدر على مصدر سيء لتوافر المرجع الأصلي.

 

رد الأزهر الشريف

وفي سياق متصل.. كان قد حسم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، الجدل الدائر حول الانتقاص من أخلاق غير المحجبة بعدما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي شدا وجذبا خلال الساعات الماضية.

 

وأكد الأزهر أن الانتقاص من أخلاق المُحجَّبة أو غير المُحجَّبة؛ أمرٌ يُحرِّمه الدِّين، ويرفضه أصحاب الفِطرة السَّليمة، واتخاذه ذريعة للاعتداء عليها جريمة كبرى ومُنكرة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية