رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأوقاف تنظم 200 ندوة عن "حرمة الدماء" و"أثر الإيمان في حياتنا"

الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
Advertisements

تنظم وزارة الأوقاف مائة ندوة حول حرمة الدماء، ومائة أخرى عن الإيمان وأثره في حياتنا
في الفترة من 20  ذي القعدة حتى 9 ذي الحجة.

وأكدت وزارة الأوقاف أن ديننا الحنيف لم يؤكد على حرمة شيء مثلما أكد على حرمة الدماء، فكل الدماء معصومة، وهو ما أكده نبينا (صلى الله عليه وسلم) في حجة الوداع، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): " فإنَّ دِمَاءَكُمْ، وأَمْوَالَكُمْ، وأَعْرَاضَكُمْ، علَيْكُم حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَومِكُمْ هذا، في شَهْرِكُمْ هذا، في بَلَدِكُمْ هذا، ألَا هلْ بَلَّغْتُ قُلْنَا: نَعَمْ، قالَ: اللَّهُمَّ اشْهَدْ، فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الغَائِبَ" (صحيح البخاري).


وأوضحت الوزارة أنه في هذه الأيام المباركة في العشر الأواخر من ذي القعدة والعشر الأوائل من ذي الحجة تطلق وزارة الأوقاف مائة ندوة بواقع أربعة ندوات في كل محافظة عن "حرمة الدماء" بواقع ندوتين في العشر الأواخر من ذي القعدة وندوتين في الأسبوع الأول من ذي الحجة.

 


وتابعت، بما أن الإيمان أحد أهم المؤثرات في تصرفات الإنسان، فكلما قوي الإيمان بالله واليوم الآخر استقامت حياة الإنسان فعرف للدماء حقها وحرمتها، قررنا تنظيم مائة ندوة أخرى عن موضوع "الإيمان وأثره في حياتنا" بواقع أربع ندوات خلال هذه الفترة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية