رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسعر 19 ألف جنيه للمتر.. تفاصيل طرح جديد للأراضي |صور

د. عاصم الجزار
د. عاصم الجزار
Advertisements

كشفت  وزارة الإسكان ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية عن تفاصيل طرح جديد للاراضى بانشطة سكني وتجاري اداري.

وتطرح بمدينة العبور الجديدة أرض بنشاط تجاري إداري سكني بمساحة 2120 مترا بسعر 8195 جنيها، وأرض بمساحة 950 مترا بنشاط تجاري بسعر 18815 جنيها، وأرض بمساحة 8260 مترا بنشاط مدرسة بسعر 4615 جنيه.

كما تطرح أرض بمساحة 9107 أمتار بسعر 15395 جنيه بنشاط تجاري ارض بمساحة 10 أفدنة بنشاط عمراني بسعر2205 جنيهات.

أراضي التخصيص الفوري
وتعمل الوزارة على طرح المزيد من الأراضي لتلبية الطلب المتزايد بالسوق وخاصة بالمدن الجديدة، وتطرح بشكل دوري حزمة من قطع الأراضي بمساحات وأنشطة مختلفة بالمدن الجديدة.

حجز أراضي الإسكان 

وسبق ووافق مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على وضع آلية للتعامل مع طلبات المستثمرين، المُقدمة للحصول على قطع أراضٍ بأنشطة مختلفة بالمدن الجديدة، طبقًا لصلاحيات مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة المقررة بقانون 59 لسنة 1979 في شأن إنشاء الهيئة، وذلك تيسيرًا على المستثمرين، ودعمًا للاستثمار بالمدن الجديدة.

تطوير العشوائيات

وأكد المهندس خالد صديق رئيس صندوق التنمية الحضارية بأن الحلم أصبح حقيقة وأصبحت مصر خالية من العشوائيات والمناطق الخطيرة وغير الآمنة، موضحًا أن تكلفة القضاء على هذه العشوائيات تقدر بحوالي ٤٠ مليار جنيه، وذلك بفضل وجود الإرادة السياسية، والتي كانت تهدف في المقام الأول لبناء البشر والارتقاء بحياتهم، وتوفير بيئة صحية وآمنة وحضارية تليق بالمواطن المصري وليس فقط تطوير العمران.

وأضاف، في مداخلة هاتفية لبرنامج (إلى بنى مصر) مع الكاتبة الصحفية مروة الحداد على (راديو مصر) أن سبب وجود هذه المناطق العشوائية يرجع إلى فترة خمسينيات القرن الماضي، وذلك بسبب هجرة بعض المواطنين من قرى ونجوع المحافظات المختلفة وبخاصة صعيد مصر، واستقطابهم لذويهم للاستقرار في المدن في بؤر ومناطق تم تكوينها بشكل عشوائي وغير آمن، وأدى ذلك إلى انتشارها بشكل كبير حتى وصلت إلى ما كانت عليه.

وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهاته بضرورة القضاء على هذه المناطق العشوائية، وإنشاء صندوق تحت مسمى تطوير العشوائيات عام ٢٠١٦ يعني بهذه المشكلة، ووضع خطة عاجلة للقضاء عليها بحلول عام ٢٠٢٠، وبالفعل تم تحقيق الهدف وتم النجاح في القضاء على العشوائيات، حيث كان العمل يجري على قدم وساق وفي سباق مع الزمن حتى وصلنا حاليا الى القول بأن مصر أصبحت خالية من العشوائيات.

Advertisements

مواد متعلقة

Advertisements
الجريدة الرسمية