رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زي النهاردة.. مصر تطالب الجامعة العربية بإعطاء منظمة التحرير الفلسطينية عضوية كاملة

فلسطين
فلسطين
Advertisements

في مثل هذا اليوم من عام 1976، طلبت مصر من جامعة الدول العربية قبول منظمة التحرير الفلسطينية كعضو كامل بالجامعة، باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين.

قبل الطلب المصري، كان يمثل بعض الفلسطينيين بلادهم في جامعة الدول العربية منذ تأسيسها عام 1945 بالرغم من وقوعها تحت الانتداب البريطاني، وكان مندوبو فلسطين في تلك الحقبة هم موسى العلمي وعبد الكريم العلمي وأحمد حلمي عبد الباقي وأحمد الشقيري على التوالي.

 

عن تاريخ المنظمة 

منظمة التحرير الفلسطينية كيان سياسي وشبه عسكري، تأسس عام 1964 بعد انعقاد المؤتمر العربي الفلسطيني الأول في القدس نتيجة لقرار مؤتمر القمة العربي 1964 في القاهرة لتمثيل الفلسطينيين في المحافل الدولية.

تضم المنظمة حركة فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالإضافة إلى العدد الأكبر من الفصائل والأحزاب الفلسطينية تحت لوائها، باستثناءات واضحة مثل حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة التي علقت عضويتها. 

يعتبر رئيس اللجنة التنفيذية فيها رئيسًا لفلسطين والشعب الفلسطيني في الأراضي التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة بالإضافة إلى فلسطينيي الشتات.

 

السياسة والعمل المسلح 

كان الهدف الرئيسي من إنشاء المنظمة، هو تحرير فلسطين عبر الكفاح المسلح، إلا أن المنظمة تبنت فيما بعد فكرة إنشاء دولة ديمقراطية مؤقتًا في جزء من فلسطين بداية من عام 1974 ونص على ذلك في  البرنامج المرحلي للمجلس الوطني الفلسطيني، وهو الإجراء الذي عارضته بعض الفصائل الفلسطينية وقتها، حيث شكلت ما يعرف بجبهة الرفض.

في عام 1988 تبنت منظمة التحرير رسميا خيار الدولتين في فلسطين التاريخية، والعيش جنبًا لجنب مع إسرائيل في سلام شامل يضمن عودة اللاجئين واستقلال الفلسطينيين على الأراضي المحتلة عام 1967 وبتحديد القدس الشرقية عاصمة لهم.

في عام 1993 قام رئيس اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير آنذاك ياسر عرفات بالاعتراف رسميا بإسرائيل، في رسالة رسمية إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إسحق رابين، وفي المقابل اعترفت إسرائيل بمنظمة التحرير كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني.

نتج عن ذلك تأسيس سلطة حكم ذاتي فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، والتي تُعتبر من نتائج اتفاق أوسلو بين المنظمة وإسرائيل.

 

كواليس اتفاقية أوسلو 

أبرمت منظمة التحرير اتفاقية أوسلو، وهو اتفاق سلام وقعته مع إسرائيل في مدينة واشنطن يوم 13 سبتمبر من عام 1993، وسمي الاتفاق نسبة إلى مدينة أوسلو النرويجية التي تمت فيها المحادثات السرّية التي افرزت هذا الاتفاق، وجاء الاتفاق بعد مفاوضات بدأت في العام 1991 في ما عرف بمؤتمر مدريد.

ونصت الاتفاقية على إقامة سلطة حكومة ذاتية انتقالية فلسطينية أصبحت تعرف فيما بعد بالسلطة الوطنية الفلسطينية، وإقامة مجلس تشريعي منتخب للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة لفترة انتقالية لا تتجاوز الخمس سنوات، مقابل اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل.

كان من المفترض، وفقا للاتفاقية، أن تشهد السنوات الانتقالية الخمس، مفاوضات بين الجانبين، بهدف التوصل لتسوية دائمة على أساس قراري مجلس الأمن 242 و338، وتغطية القضايا المتبقية، بما فيها القدس، اللاجئون، المستوطنات، الترتيبات الأمنية، الحدود، العلاقات والتعاون مع جيران آخرين، ولكن لم تستكمل الأحداث وفقا لهذا المضمون، واشتعلت الصراعات بين الجانبين بسبب الأحداث التي تعرض لها الفلسطينيون وعدم وقف الاعتداءات على الأراضي والمقدسات.  

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية