رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لتقليل فاتورة الاستيراد.. طلب إحاطة بشأن خطة التوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية

محصول القمح
محصول القمح
Advertisements

تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بالبحيرة، بطلب إحاطة للحكومة ممثلة في وزارة الزراعة بشأن التوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية، لتقليل فاتورة الاستيراد من الخارج.

وقال النائب: تفرض علينا الأحداث العالمية أن يكون هناك تحرك واضح من الحكومة في التوسع بزراعة بعض المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والذرة وغيرها لتوفير الاحتياجات الأساسية للغذاء والوصول إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأشار زين الدين، إلى أن أزمة وباء كورونا وبعدها الحرب الروسية - الأوكرانية أثرت على سلاسل الإمداد وما تبعها من الأزمة الاقتصادية، مما أدى لارتفاع سعر الصرف، وبالتالي زيادة تكلفة الاستيراد وهو ما يؤثر سلبا على توفير الاحتياجات الغذائية.

وأكد عضو البرلمان، أنه أصبح من الضروري أن يكون هناك تركيز من الحكومة للتوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية، قائلا: وهناك بالفعل اهتمام من الدولة في هذا الشأن، ولكن الأمر يحتاج لاستراتيجية واضحة وفق جدول زمني محدد.

وتابع محمد زين الدين: ويجب ألا يتوقف الأمر عند التوسع في المحاصيل الاستراتيجية، ولكن لابد من أن يكون هناك تنسيق بين الزراعة والصناعة من أجل زيادة فرص التصنيع الزراعي لعمل قيمة مضافة للمنتجات المصرية.

وطالب عضو مجلس النواب، وزارة الزراعة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وفي مقدمتها الري، التنمية المحلية، التموين والتجارة الداخلية، والصناعة والتجارة، بعمل استراتيجية لاحتياجات مصر من السلع الاستراتيجية.

وشدد محمد زين الدين، في طلب الإحاطة على ضرورة توفير الدعم اللازم للتوسع في الزراعة مثل المياه والسماد والمبيدات وغيرها من الحوافز لتشجيع الفلاحين على التوسع في الزراعات التي يحتاجها السوق المصري.

وفي وقت سابق، كشف الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، أن القمح المتوافر لدينا بحساب المقرر توريده، يكفي حتى يناير 2023، والأرز يكفي مدة 5.5 شهر، والزيت 5.8 شهر، والرؤوس الحية تكفي لمدة 16 شهرا، واللحوم المجمدة 6 أشهر، والدواجن المجمدة 7.9 شهر.

وأضاف وزير التموين: إجمالي الأقماح التي تم استلامها من المزارعين حتى صباح اليوم وصل إلى 3 ملايين طن، مضيفا أن عملية التوريد مستمرة حتى الوصول إلى الكميات المستهدفة.

وأشار الدكتور علي المصيلحي، في سياق متصل، أن الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة للوزارة قد ‏تعاقدت علي شراء 50 ألف طن أرز تمويني لتعزيز أرصدة البلاد من ‏الأرز التمويني، مشيرا إلى أن التعاقدات الأخيرة سوف تصل خلال شهرى يوليو وأغسطس من العام الجاري.‏

وتابع أن هذه التعاقدات تأتي بعد توفير الاعتمادات المالية اللازمة، لتعزيز الاحتياطي ‏الاستراتيجي من السلع الأساسية كالأرز والزيت والسكر، مجددا التأكيد أن الاحتياطي من تلك السلع آمن ومطمئن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية