رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خالد الجندي: الزهد لا يعرفه الفقراء وليس معناه لبس الزى المقطع | فيديو

الشيخ خالد الجندي
الشيخ خالد الجندي
Advertisements

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن هناك عبادات اختص الله بها بعض عباده، منها عبادة الزهد فهي للأغنياء، لافتًا إلى أن الزهد ليس معناه لبس الزي الرث والمقطع، وإنما أن تملك ولا أن تملك، يعنى يكون عندك ملك ونعم الحياة لكن لا يشغلك هذا عن عبادة الله.

 

وتابع الجندي، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء: “الزهد لا يعرفه الفقراء، وليس معناه لبس الزي المقطع، وأنا بعتبر نفسى زاهد وبلبس كويس، ولو فقدت كل أموالي عادي، ولن أحزن”.

 

وأضاف:"أنا الحمد لله ميسور الحال، أنا كان ممكن أسيب الدعوة، لماذا أنا مستمر فيها رغم المشقة، لأن أنا مؤمن بالآية الكريمة في قوله تعالى: (وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)". 

كما أوضح الشيخ خالد الجندى، إن سيدنا النبى  محمد صلى الله عليه وسلم، كان يعيش على منائح هدايا تأتى له من جيرانه من الأنصار، كما قالت السيدة عائشة رضى الله عنها، لافتا إلى أن سيدنا النبى محمد  كان يقيل الهدية ولا يقبل الصدقة.

وتابع الجندي، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء: "سيدنا النبى محمد صلى الله عليه وسلم،  قال لنا في حديث شريف إنه رفض الأكل من الصدقة لكونها أوساخ الناس، هكذا عرفها سيدنا النبي، لأنها يتطهر من الذنب، وتطفئ الخطيئة،  الصدقة عاملة زي الصابونة بتنظف من الأوساخ"، مستشهدًا بحديث سيدنا النبى حين قال ﷺ: إنَّ الصدقة لا تنبغي لآل محمدٍ، إنما هي أوساخ الناس".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية