رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استشاري تغذية يوضح علاقة النزلات المعوية بالبطيخ والخوخ

Advertisements

انتشرت النزلات المعوية بين الكبار والصغار بسبب فاكهتي الخوخ البطيخ، ما دفع الأطباء إلى تحذير الأمهات من تقديم هذه الفاكهة للصغار، حفاظًا على صحتهم.

 

ويقول الدكتور محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية، إن الخوخ والبطيخ من أكثر الفاكهة الصيفية المحببة للكبار والصغار، ولكن للأسف مؤخرًا كانوا سبب فى انتشار النزلات المعوية، ومنها فيروسية ومنها لها أعراض تتشابه مع كورونا.

 

وأضاف “حلمي”، أن السبب يرجع إلى أن الخوخ والبطيخ فاكهة حساسة تتأثر سريعًا بتغيرات درجة الحرارة وبالتالي تفسد ما يسبب نزلات معوية، ومع عدم استقرار الطقس فى وقتنا الحالى تفسد هذه الفاكهة سريعا.

 

وتابع، أن السبب الثاني، أنه هذا الوقت هو ليس موسم الخوخ والبطيخ، وبالتالى وجودهم حاليًا يعني أن بهم مواد كيميائية ومعالجة بطرق صناعية وكيميائية للنضج قبل أوانها، ما يسبب مخاطر صحية عديدة أقلها ضررا النزلات المعوية.

 

وأوضح الدكتور محمد حلمي، أن هناك نصائح عدَّة لتفادي مخاطر هذه الأنواع من الفاكهة، منها:

-ممنوع تناول هذه الفاكهة في غير موسمها.

-غسيل الفاكهة جيدًا بمجرد شرائها لمنع امتصاصها كميات أكبر من المبيدات الموجودة عليها.

-عدم شراء كميات كبيرة منها لأنها تفسد سريعا.

-يفضل عند غسلها نقعها فى خل وماء ولكن الأفضل نقعها فى ماء وكربوناتو للتخلص من أكبر قدر ممكن من المبيدات. 

-يفضل تقشير الخوخ قبل تقديمه للصغار وكبار السن، لأنهم أكثر حساسية لهذه الأنواع من الفاكهة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية