رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأطباء: حماية الكوادر الطبية أثناء تأدية عملها أمن قومي لا يقبل التساهل

نقابة الأطباء
نقابة الأطباء
Advertisements

اعلنت نقابة أطباء مصر عن تقديم كامل الدعم للطبيب م.غ. المعتدي عليه في واقعة الإعتداء على مستشفى القاهرة الجديدة التي تمت  الخميس ١٢ مايو وترتب عليها إصابات بالطبيب وتلفيات بالمستشفى وتعطيل الفريق الطبي عن مناظرة المرضى.

وأعلن مجلس النقابة العامة للأطباء عن اتخاذ الإجراءات القانونية في سبيل حصول الطبيب على حقوقه والحفاظ على هيبة المنشآت الحيوية وفي مقدمتها الصحية، وتترقب نقابة الأطباء قرارات النيابة العامة في وجود المستشار القانوني للنقابة وبعض أعضاء مجلس النقابة.
قالت الدكتور إيمان سلامة عضو مجلس النقابة العامة للأطباء  أن تقييد الطبيب المعتدي عليه واتهامه بالتقاعس والتحرش بدون أي دلائل ليس فقط مخالفة للقانون بل تمادي في مسلسل اهانة الاطباء وإهدار كرامتهم.

وأضافت الدكتورة ايمان سلامة أن حماية الاطباء أثناء تأدية عملهم هو أمن قومي لا يقبل التساهل أو التفريط للحفاظ على منظومة صحية منضبطة ووقف نزيف هجرة الكفاءات من الأطباء وحرمان مرضانا من العلاج على أيديهم.

وكانت نقابة الأطباء أعلنت أنه تم التعدي على طبيب من قبل مرافق لمريض، وإحداث إصابات خطيرة به، مستنكرة قيام الشرطة بتقيد الطبيب المريض بسرير العناية.

وقال الدكتور يحي دوير عضو مجلس نقابة أطباء القاهرة إن أحد الأطباء أثناء تأدية عمله بمستشفى القاهرة الجديدة تم الاعتداء عليه من قبل مرافق لمريض، وأحدث إصابات بالطبيب عبارة عن كسر بعظام الجمجمة وتجمع دموي بالجيوب الأنفية وارتجاج بالمخ وكدمات بالرأس.
وأضاف الدكتور يحيى دوير أنه تم حجز الطبيب للعلاج بالمستشفى إلا أن الشرطة قامت بتقييد الطبيب في السرير. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية