رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيد شبل: استشهاد شيرين أبو عاقلة ورطة حقيقية للإسرائيليين

شيرين أبو عاقلة
شيرين أبو عاقلة
Advertisements

قال السيد شبل، الكاتب والباحث السياسي: إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي في ورطة حقيقية بسبب استشهاد المراسلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وتسعى لتبرئة نفسها أمام الإعلام دون جدوى.

 

حكومة الاحتلال

وأوضح الباحث أن الرأي العام العالمي حساس تجاه أمن وسلامة المراسلين والإعلاميبن، وحكومة الاحتلال تشعر أنها باتت مرفوضة أمام العديد من الأوساط الحقوقية إقليميا ودوليا.

ولفت "شبل" إلى أن غالب وسائل الإعلام العبرية تم تسخيرها بهدف الترويج لفكرة "شيوع الاتهام"، والزعم بأن الرصاصة القاتلة يمكن أن يكون مصدرها فلسطيني بقدر ما هو إسرائيلي. 

وتابع الباحث: "استشهاد أبو عاقلة أعاد القضية الفلسطينية للصدارة، كما أنه أعاد تعريفها كقضية وطنية من الطراز الأول لا فارق فيها بين مسلم أو مسيحي أو بين رجل وامرأة، وأن على العرب انتهاز الفرصة للدفاع عن أرضهم المحتلة".

وعبَّرت وزارة الخارجية المصرية، عن رفضها وإدانتها البالغة للاعتداءات التي تعرضت لها جنازة الإعلامية الراحلة شيرين أبو عاقلة من قِبل السلطات الإسرائيلية.

وأكد السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن مثل تلك الاعتداءات غير المقبولة أو المبررة تمثل انتهاكًا لحقوق الشعب الفلسطيني ولحرمة الموتى، فضلًا عما تؤدي إليه من زيادة حدة الاحتقان وعدم الاستقرار في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبما يؤثر سلبًا في كافة الجهود الرامية لإحلال السلام في المنطقة.

ومن جانبها أعلنت النيابة العامة الفلسطينية، النتائج الأولية للتحقيقات حول استشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة، أثناء تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين بالضفة الغربية.

وتضمن بيان النيابة العامة التأكيد على استمرار الإجراءات التحقيقية في الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوات الاحتلال، صباح يوم الأربعاء الموافق 11 مايو 2022، على المدخل الغربي لمخيم جنين والتي أدت لاستشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، حيث تمت إحالة الجثمان لمعهد الطب العدلي بأمر من النائب العام لإجراء الصفة التشريحية وجمع وضبط الأدلة الجنائية وإعداد كافة التقارير بشأنها، وتم الإيعاز للنيابة المختصة بمعاينة مسرح الجريمة وسماع كافة الشهود ورصد جميع مقاطع الفيديو التي توثق الجريمة وذلك لاستكمال الإجراءات القانونية أصولًا".

وتابعت: "وقد خلصت التحقيقات الأولية إلى أن مصدر إطلاق النار الوحيد في مكان الجريمة كان من قوات الاحتلال لحظة إصابة شيرين أبو عاقلة، كما أشارت التحقيقات إلى تعمد قوات الاحتلال ارتكاب جريمتهم حيث تبين من خلال إجراءات الكشف والمعاينة لمسرح الجريمة وجود آثار وعلامات حديثة ومتقاربة على الشجرة التي أصيبت قربها شيرين ناتجة عن إطلاق النار بشكلٍ مباشر باتجاه موقع الجريمة.

وكذلك تمركز أقرب قوة احتلالية كانت تبعد عن شيرين أبو عاقلة عند إصابتها حوالي 150 مترًا وكانت ترتدي الزي الصحفي والخوذة الواقية، وأن إطلاق النار اتجاه المكان استمر إلى ما بعد إصابتها مما أعاق محاولات الوصول إليها لإسعافها من قبل زملائها والمواطنين".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية