رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نائب رئيس مجلس الدوما: الدستور لا يحظر انضمام كيانات جديدة لروسيا الاتحادية

مجلس الدوما الروسي
مجلس الدوما الروسي
Advertisements

قال النائب الأول لرئيس لجنة بناء الدولة والتشريع في مجلس الدوما الروسي، دانييل بيسارابوف، إن الدستور الروسي لا يحظر قبول كيانات جديدة تابعة لدولة أخرى وانضمامها لروسيا الاتحادية.

وأوضح بيسارابوف أن ذلك يتطلب فقط وضع معاهدة دولية وتقديمها للتصديق عليها في مجلس الدوما.

مبادرة منطقة خيرسون الأوكرانية

وجاء تعليق النائب الأول لرئيس لجنة بناء الدولة والتشريع في مجلس الدوما، اليوم الجمعة، تعليقا على مبادرة منطقة خيرسون الأوكرانية للانضمام إلى روسيا الاتحادية.

وأوضح بيسارابوف أن "دستور روسيا الاتحادية ينص على إمكانية اعتماد روسيا كيانا جديدا، لكن يتم ذلك وفق القانون الدستوري الفيدرالي. يوجد مثل هذا القانون الدستوري الفيدرالي، حيث يُشار، كشروط للقبول في الاتحاد الروسي، إلى أنه يمكن قبول دولة أجنبية أو جزء منها ككيان جديد، ويتم ذلك بالاتفاق المتبادل بين روسيا وهذه الدولة، أو جزء منها، على أساس الاختياري الإرادي الحر، وبموجب معاهدة دولية".

وأضاف أن هذه المسألة "من اختصاص الرئيس الروسي، وفي حال تسلمنا مبادرة من منطقة معينة للانضمام إلى روسيا، يتعين عليه إخطار البرلمان، وإجراء المشاورات إذا لزم الأمر، وإخطار الحكومة، وبعد ذلك تتم صياغة مشروع معاهدة دولية، ستنظر فيها المحكمة الدستورية لروسيا الاتحادية".

سكان خيرسون

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في معرض جوابه عن سؤال صحفي  حول التقارير التي تتحدث أن سكان منطقة خيرسون، يريدون الانضمام إلى روسيا الاتحادية، قائلا: إن "هذه المسألة يجب أن يقررها سكان خيرسون بأنفسهم، ما إذا كانوا يريدون الانضمام إلى روسيا أم لا".

وأضاف أنه إلى ذلك يجب أن يكون لمثل هذه الإمكانية أساس قانوني واضح ودقيق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية