رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعاون أهالي التل الكبير لجمع حمولة طماطم انقلبت بها سيارة في الإسماعيلية | صور

جانب من الحادث
جانب من الحادث
Advertisements

 قام عدد من أهالى مركز ومدينة التل الكبير التابعة لمحافظة الإسماعيلية، قبل قليل بالعمل على جمع كميات من الطماطم وذلك عقب انقلاب السيارة التي كانت محملة بها على طريق "الاسماعيلية - الزقازيق" الزراعي، حيث تكاتف الاهالى في جمع ثمار الطماطم ووضعها داخل السلال الخاصة بها لعدم إهدار الحمولة.  

ومن جهة أخرى قام المهندس أحمد العايدي رئيس مركز ومدينة التل الكبير، يرافقه نائبه حسن عيسي بالتوجه إلى مكان الحادث على الفور لحين الانتهاء من رفع أثار الحادث عن الطريق بعد جمع كافة ثمار القمامة، كما استعانت رئاسة المدينة احد الاوناش لرفع السيارة التي انقلبت على الطريق.  

وكان  طريق "الإسماعيلية _الزقازيق " شهد انقلاب سيارة نقل ثقيل على جانب الطريق القديم الواقع بنطاق قرية القصاصين القديمة.  

وكان اللواء منصور لاشين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية تلقى اخطارا من شرطة الطرق والنقل يفيد بانقلاب سيارة نقل ثقيل مما أسفر عن إصابة سائقها ومساعدة باصابات طريفة.   
وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث للوقوف على ملابساته ومعاينة المنطقة.   

ودفع مرفق الإسعاف بالإسماعيلية برئاسة الدكتور حسن درويش بعدد من سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى مستشفيات الإسماعيلية.  

ومن جهة أخرى تابع المهندس أحمد العايدي رئيس مركز ومدينة التل الكبير عمليه استخراج السيارة  بعد انقلابها على طريق الزقازيق - الإسماعيلية الزراعي، حيث تقوم الجهات المعنية بالعمل على انتشال السيارة بواسطة المعدات والاوناش. 

كثفت إدارات المرور بمديريات الأمن تنسيقها مع الإدارة العامة للمرور من انتشار خدماتها على كافة المحاور والطرق الرئيسية. 

وقال مصدر أمني: إن إرشادات ونصائح السلامة أعلى الطرق الرئيسية للحد من الحوادث المرورية تشمل: التأكد من سلامة الإطارات بما فيها الإطار الاحتياطي، واكتمال منسوب المحرك والفرامل، واكتمال منسوب المياه بالبطارية والرادياتير، وسلامة سير المروحة والدينامو، صلاحية فرامل اليد، وطفاية الحريق، وصلاحية العدادات المختلفة للسيارة والأنوار والإشارات، نظافة الزجاج الأمامي والخلفي وكشافات الإضاءة وكفاءة المساحات.

كما حذر المصدر قائدي السيارات من: استخدام الهاتف المحمول لأنه يؤدي إلى فقدان التركيز أثناء قيادة السيارة، القيادة تحت تأثير المواد المخدرة، حيث إنها تؤدي إلى زيادة زمن رد الفعل بخلاف ما يُعتقد من أنها تزيد الانتباه، قيادة السيارة في حالة إرهاق، والتخطي الخاطئ لأنه يعرض القائد والآخرين لحوادث المرور، والانشغال بغير الطريق، والثقة الزائدة في القيادة لأن خطأ الغير قد يفوق مهارتك. 

وتابع: تجاوز السرعة المقررة قانونيا، لأنها تعرض للخطر، وتخطي السيارات في الحالات الممنوع فيها التخطي، والسير عكس الاتجاه لأنه يعتبر تعديًا على حق الغير في الطريق ويعرض لحوادث مروعة. 

ووزعت الإدارة العامة للمرور عددًا من سيارات الإغاثة المرورية على جميع أقسام الطرق، وتقوم بمساعدة قائدي السيارات الذين تعطلت سياراتهم على الطرق أو حوادث السيارات من خلال رقم التليفون 01221110000. 

وتمركزت سيارات الإغاثة العاجلة لمساعدة المواطنين بطرق «القاهرة - الإسكندرية» الصحراوي والزراعي، و«القاهرة - السويس»، و«القاهرة - الإسماعيلية»، و«بنها - شبرا» الحر تحسبًا لحدوث أعطال السيارات وتخصيص أرقام هواتف للتواصل مع المواطنين بخلاف شن ضباط المرور حملات لضبط قائدي الحافلات متعاطي المخدرات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية