رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السياحة تكشف أسباب التعافي السريع للحركة الوافدة من الخارج

الدكتور خالد العناني
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار
Advertisements

أكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أن التعافي السريع للقطاع السياحي هو نتيجة جهود الدولة المصرية والتزام العاملين داخل القطاع السياحي والمطارات ووزارات الصحة والداخلية وكافة الجهات التي لها علاقة بالسياحة. 

واضاف وزير السياحة والآثار، أنه لو حدث ارتفاع في إصابات السائحين العائدين الي بلادهم، لتوقفت حركة السياحة فورا.

واضاف: « مفيش حد هيجاملنا علي حساب مواطنيهم»، مما يدل علي سلامة الإجراءات الصحية.

الأسواق البديلة

واوضح أن مصر بدأت في البحث عن اسواق بديلة في الدول التي بدأت أعدادها في الزيادة علي السوق المصري مثل ألمانيا وانجلترا وهما الاعلي ترتيبا في حركة السياحة الوافدة حاليا، من خلال شقين اولهما سياسي من خلال الزيارة التي قام بها للقاء منظمي الرحلات وشركات الطيران لمعرفة طلباتهم لزيادة التوافد علي مصر.
وشاركت وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في فعاليات المعرض السياحي الدولي WTM Latin America، أحد أكبر المعارض السياحية في أمريكا اللاتينية والذي يقام حاليا بمدينة ساوباولو بالبرازيل.

وأوضح عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، أن مشاركة الوزارة في هذا المعرض تأتي تأكيدًا على حرصها على المشاركة في كافة المحافل الدولية السياحية، والفعاليات والبورصات العالمية والمعارض الدولية، تنفيذا  للاستراتيجية الإعلامية للترويج للمقصد السياحي المصري  بما يعمل علي تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى السوق المصري عامة ودول أمريكا اللاتينية خاصة، والذي يعد أحد الأسواق الواعدة والمستهدفة سياحيًا لمصر.

المعرض السياحي الدولي

وأضاف أن مشاركة الوزارة جاءت من خلال إعداد جناح متميز بلغت مساحته ١٥٣ متر مربع ضم ١٥ شركة من الشركات السياحية المصرية المتخصصة في السوق البرازيلي وأسواق أمريكا اللاتينية، وقد شهد  الجناح المصري اقبالا متميزا من الجماهير  وكبار منظمي الرحلات.

الجناح المصري

وافتتح الجناح السفير وائل أبو المجد، السفير المصري بالبرازيل، وبحضور نشوى بكر، الملحق التجاري المصري بالبرازيل، ووائل منصور، مدير وحدة أمريكا بهيئة تنشيط السياحة. 
‏وعلى هامش فعاليات المعرض، قام مسؤولو الهيئة بالمعرض بعقد عدد من اللقاءات المهنية مع الرابطة الدولية لتجارة السفر والرابطة العالمية للفنادق بهدف اطلاعهم على جاهزية المقصد السياحي المصري لاستقبال السائحين من مختلف دول العالم، وعلى إجراءات السلامة الصحية والتدابير الوقائية التي تتخذها الدولة المصرية لضمان صحة وسلامة السائحين والمصريين والعاملين بالقطاع السياحي، إلى جانب إلقاء الضوء على آخر الاكتشافات الأثرية والإفتتاحات والفعاليات التي شهدتها مصر مؤخرًا، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل متنوعة مع كبري أهم منظمي الرحلات بالبرازيل وممثلي الشركات السياحية بأمريكا اللاتينية والدولية وشركات الطيران، لمناقشة إمكانية تنظيم رحلات تعريفية FAM Trips لمديري بعض الشركات السياحية بأمريكا اللاتينية للتعرف على المقصد السياحي المصري ومنتجاته وأنماطه المتميزة والمتنوعة.
ومن جانبة قال ماجد ابو سديرة رئيس الإدارة المركزية للمكاتب السياحية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، أنه من المقرر أن تنظم الهيئة خلال الفترة القادمة حملات دعائية وإعلانية مكثفة في مختلف الوسائل الإعلامية بالإضافة الى القوافل السياحية في عدد من الدول المصدرة للسياحة الى مصر بهدف استعراض مقومات المقصد السياحي المصري الذي يتميز بتنوعه وثرائه بالعديد من الأنماط السياحية بجانب إبراز منتج السياحة الخضراء والسياحة العلاجية، والتي من شأنها تعمل على  إثراء التجربة السياحية وخلق منتج سياحي متكامل.

سوق السفر البرازيلي

تجدر الإشارة إلى أن معرض سوق السفر البرازيلي  يعد المعرض الأكبر والأهم في منطقة أمريكا اللاتينية، حيث أنه ملتقى هام وحيوي بين شركات العالم بأمريكا اللاتينية ويبلغ عدد زائريه أكثر من 6000 زائر سنويًا من مختلف دول العالم.


و يعد السوق السياحي البرازيلي أحد أهم الأسواق الواعدة للمقصد السياحية المصري حيث حققت السياحة البرازيلية في مصر توافد نسب مرتفعة خلال عام ٢٠١٩ لتحقق طفرة عن السنوات التي سبقتها.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية