رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل يوجد ضرر من تلقي تطعيم شلل الأطفال مع التطعيمات الروتينية؟ الصحة تجيب

تطعيم شلل الأطفال
تطعيم شلل الأطفال
Advertisements

أكدت وزارة الصحة أن تلقي جرعتين من لقاح شلل الأطفال الفموي  نفس النوع في مدة  أقل من شهر لا يوجد ضرر من ذلك لذا إذا حصل الطفل على تطعيم شلل الأطفال في التطعيمات الروتينية يمكنه تناول تطعيم الحملة.

وأوضحت وزارة الصحة أن برنامج التطعيم القومي في مصر يتيح للطفل ٧ جرعات من تطعيم شلل الأطفال بشكل روتيني تبدأ بجرعة عند الولادة ثم عند عمر شهرين ثم عند عمر ٤ شهور ثم عند عمر ٦ شهور ثم عند عمر ٩ شهور ثم عند عمر سنة والجرعة السابعة عند عمر سنة ونصف بالإضافة لجرعات الحملات القومية التي تنظمها الوزارة وكذلك هناك ٣ جرعات أخرى من اللقاح الحقن المعطل يأخذها الطفل عند عمر ٢و ٤ و٦ شهور.

وكانت وزارة الصحة أطلقت الحملة القومية المجانية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، من مركز طب أسرة النزهة بالقاهرة.

ودعت وزارة الصحة كافة الأسر بالتوجه لأقرب وحدة صحية، أو فرقة متمركزة بالقرب منهم، لتطعيم أطفالهم، ووقايتهم من مرض شلل الأطفال، حفاظًا على صحتهم، مؤكدة تواجد الفرق الطبية الخاصة بالحملة في كافة المراكز الطبية والوحدات الصحية، فضلًا عن تواجدها بأماكن التجمعات الكبرى.

وأشارت إلى أن الحملة تستمر لمدة 4 أيام، خلال الفترة من 27 إلى 30 مارس الجاري، بجميع محافظات الجمهورية، مؤكدًا مأمونية اللقاحات المضادة لمرض شلل الأطفال، فضلًا عن عدم تعارضها مع التطعيمات الروتينية الخاصة بالأطفال، لافتًا إلى إمكانية مد فترة الحملة حال الحاجة لذلك لضمان الوصول إلى كافة الأطفال المستهدفين.

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الحملة تستهدف تطعيم جميع الأطفال من عمر يوم وحتى 5 سنوات، من المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، وذلك ضمن الحملات الدورية التي تنظمها الوزارة حرصًا على رفع المناعة المجتمعية لدى الأطفال، بما يضمن الحفاظ على مصر خالية من المرض.

وأوضح "عبد الغفار" أن أعمال الحملة تتم من خلال 45 ألف فريق طبي، بإجمالي 90 ألف فرد، تم تدريبهم على أعلى مستوى، بالإضافة إلى فرق الإشراف المركزية في الوزارة، والفرق الإشرافية بجميع المديريات والإدارات الصحية، مؤكدًا اتخاذ كافة التدابير الوقائية والاحترازية ضد فيروس كورونا خلال تنفيذ أعمال الحملة.

ومن جانبه، أشار الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى أن الحملة تجوب المنازل بجميع المحافظات والقرى والمناطق النائية، تحت شعار "من بيت لبيت"، بالإضافة إلى أماكن التجمعات والأسواق والميادين الكبرى ومحطات القطار، ومواقف الأتوبيسات، ومحطات المترو، والمولات التجارية، وذلك من خلال الفرق المتحركة، علاوة على الفرق الثابتة المتواجدة في مكاتب الصحة والوحدات الصحية والمراكز الطبية على مستوى محافظات الجمهورية.

ولفت "قنديل" إلى أن الحملة تتم بمشاركة وتعاون كافة الجهات المعنية، بداية من وزارة التربية والتعليم، والأزهر لتسهيل عمل الفرق في التطعيم بدور رياض الأطفال، بالإضافة لوزارة التضامن الاجتماعي، لتطعيم الأطفال في الحضانات التابعة لها، إلى جانب وزارة الأوقاف، والكنائس، لرفع الوعي والتنويه عن الحملة عقب الصلوات والقداسات، لضمان تغطية 100% من الأطفال المستهدفين بالحملة في جميع المحافظات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية