رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زلة لسان بايدن تدفع البيت الأبيض لتصحيح كلامه

بايدن يلتقط السيلفي
بايدن يلتقط السيلفي مع جنود أمريكيين في بولندا
Advertisements

وقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في خطأ جديد أثناء الإدلاء بتصريحات عن أوكرانيا، مما اضطر البيت الأبيض لتصحيح كلامه.
وبدا أن الرئيس بايدن ارتكب زلة لسان عندما قال في كلمة ألقاها أمام قوات أمريكية في بولندا، عبارة توحي بأنه سيرسل جنودا إلى داخل أوكرانيا، التي تشهد حربا مع الجيش الروسي.

وأضاف مخاطبا الجنود: "سترون عندما تكونون هناك، وبعضكم كان هناك، نساءً وشبانا يقفون في منتصف الطريق وأمام الدبابة الملعونة، يقولون لن نغادر.

وفُهم من عبارة: "عندما ستكون هناك" أنه سيتم نشر قوات في أوكرانيا.

ومما زاد في اعتبار البعض أن واشنطن قررت إرسال قوات إلى أوكرانيا، أن بايدن كان يتحدث أمام الفرقة 82 المحمولة جوا.

لكن الإدارة الأمريكية أكدت في وقت لاحق أنه لا يوجد تغيير في موقف إدارة بايدن.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض لشبكة "فوكس نيوز": "لقد أوضح الرئيس بأنه لن نُرسل قوات أميركية إلى أوكرانيا، وليس هناك تغيير في هذا الموقف".

وكان هذا موقف الرئيس الأمريكي، حتى قبل أشهر من اندلاع الحرب في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

وبحلول 17 مارس الجاري، ارتفع عدد القوات الأمريكية في أوروبا إلى 100 ألف جندي، بعد أن كانت في حدود 80 ألفا في يناير.

وتدرس إدارة بايدن في ظل الحرب زيادة عدد القوات الأمريكية في أوروبا بشكل أكبر لمواجهة التهديد الروسي، لكن لم يجر أي حديث عن إرسال قوات إلى أوكرانيا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية