رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وصفهم بالمحتلين.. زيلنيسكي يطالب بمحاكمة دولية لمن يدمر أوكرانيا

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي
Advertisements

طالب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، عبر حسابه على إنستجرام، بمحاكمة دولية لمن وصفهم بـ"المحتلون" جراء ما يفعلونه في مدن خاركيف وأوختيركا وكييف وأويسا وغيرها، حسبما ذكر في مقطع فيديو عبر إنستجرام. 

زيلينسكي يطالب بمحاكمة دولية

وكتب الرئيس الأوكراني زيلينسكي عبر إنستجرام "ما يفعله المحتلون في خاركيف، أوختيركا، وكييف، وأوديسا، ومدن وبلدات أخرى، يجذب محكمة دولية".


وقال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، في فيديو بثه عبر إنستجرام، إن "القوات الروسية هاجمت كلّ شيء حتى سيارات الإسعاف وكان يمكن عقد مفاوضات مينسك لو لم نُهاجَم من بيلاروسيا".


كما اتهم زيلينسكي، اليوم الأحد، القوات الروسية بأنها قصفت البنية التحتية المدنية، أمس السبت، ووصف ما حدث في أوكرانيا ليلة أمس بأنها  كانت "وحشية".

محادثات روسيا

وجاء في حديث زيلينسكي المصور قوله إن "القوات المحتلة تهاجم مناطق مدنية لا توجد فيها بنية تحتية عسكرية، تهاجم كل شيء حتى سيارات الإسعاف"، حسبما ذكرت "رويترز".
وكان الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي أعلن رفضه لإجراء محادثات مع روسيا في مينسك وقال: "المحادثات في مينسك كان يمكن أن تُعقد إذا لم تهاجم روسيا أوكرانيا من أراضي بيلاروسيا".


وعبر الرئيس الأوكراني زيلنيسكي، في مقطع الفيديو، عن رغبته في الحوار مع روسيا في أماكن أخرى وصفها بالمحايدة قائلًا: "لا تبدي عدوانية تجاه أوكرانيا مثل وارسو، وبودابست، واسطنبول". 

أعمال عدائية

قال زيلينسكي: "إن أراضي بيلاروس لا تصلح منصة للمحادثات مع موسكو، بسبب "أعمال عدائية" صادرة عن مينسك".


وكانت وكالة أنباء وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس" قد نقلت عن المتحدث باسم الكرملين قوله "إن وفدًا روسيًا وصل إلى بيلاروسيا لإجراء محادثات مع أوكرانيا، في أول مفاوضات منذ أن بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير" 


وأضاف المتحدث ديميتري بيسكوف قائلًا: "إن الوفد الروسي يضم مسؤولين من وزارتي الخارجية والدفاع ومكتب الرئيس فلاديمير بوتين، وينتظر وصول نظرائهم الأوكرانيين إلى مدينة جوميل في بيلاروسيا"


وأضاف بيسكوف "سنكون مستعدين لبدء هذه المفاوضات في مدينة جوميل".
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية