رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عضوة في البرلمان الأوكراني تحمل السلاح للدفاع عن بلادها

نائبة في البرلمان
نائبة في البرلمان الأوكراني

نشرت النائبة في البرلمان الأوكراني، كيرا رودك، اليوم السبت، تغريدة على حسابها الشخصي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ذكرت فيها "لقد خططت لزراعة زهور التوليب والنرجس فى الفناء الخلفى لمنزلى اليوم، لكن بدلًا من ذلك أتعلم إطلاق الأسلحة والاستعداد فى الليلة التالية للهجمات على كييف، نحن لا نذهب إلى أى مكان، هذه هى مدينتنا وبلادنا وأرضنا، وسوف نقاتل من أجلها".


عضوة برلمانية


وأضافت كيرا في تغريدتها، أنه بإمكانها أن  تزرع أزهار النرجس البرى والزعفران وبالطبع الزنبق، فى غضون أسبوع أو اثنين كحد أقصى.
 

قال الكرملين الروسي، اليوم السبت، أن الرئيس فلاديمير بوتين، أمر بوقف هجوم القوات الروسية أمس مؤقتا، وذلك لانتظار عقد مفاوضات مع أوكرانيا، إلا أن كييف رفضت التفاوض، مما أدى إلى مواصلة القتال، وذلك بحسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "روسيا اليوم".


وعلى الجانب الأخر، أعلنت الحكومة الأوكرانية أن روسيا أغلقت الجانب الشمالي الغربي من البحر الأسود أمام حركة الملاحة، وذلك حسبما ذكرت سكاي نيوز الإخبارية.
وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن بلاده ستقدم مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 350 مليون دولار.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر" مقطع فيديو يظهر دخول قوات الجيش الروسي لقرية بإيفانكوف في منطقة بالعاصمة الأوكرانية كييف.

 

 

المدرعات الروسية في كييف


ويُظهر الفيديو المدرعات الروسية وهي تقتحم إحدي مناطق مدينة إيفانكوف بالعاصمة الأوكرانية كييف، وسط حالة من الهدوء الشديد بالمدينة.
وكانت قد سُمعت أصوات أعيرة نارية قرب مجمع المباني الحكومية بالعاصمة الأوكرانية كييف، حيث جاء في بيان للجيش الأوكراني، أمس الجمعة، أنه شوهد "عملاء" و"مخربين" تابعين لروسيا على بعد 7.5 كم من العاصمة الأوكرانية كييف.

اشتباكات بالعاصمة كييف


وذكرت "أوكرين فورم" وكالة الأنباء الأوكرانية الرسمية، أن أعنف الاشتباكات تدور في مدينة إيفانكوف، وفي مناطق جوستوميل ووفورزل، وبوتشا في محيط كييف.
وقامت قوات الجيش الروسي بتكثيف هجماتها على كييف، منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية، الخميس الماضي، في محاولة للسيطرة على العاصمة الأوكرانية، التي لا تزال تقاوم الغزو الروسي، من خلال حرب شوارع. 
جدير بالذكر أنه سُمع دوي انفجارات في العديد من المناطق بالعاصمة كييف، طوال ليلة أمس الجمعة، بالتزامن مع إطلاق صفارات الإنذار بالعاصمة كييف في ساعات الصباح الباكر، مع قصف القوات الروسية لأهداف أوكرانيا في محيط العاصمة الأوكرانية.
كما أسفرت الهجمات الروسية على كييف عن إصابة حوالي 8 أشخاص، نتيجة إصابة صاروخ لأحد المباني مما أدى لإندلاع حريق بالمبنى.

القصف الروسي لكييف


وقالت وزارة الصحة الأوكرانية، اليوم السبت، إن 198 شخصا بينهم 3 أطفال قتلوا من جراء القصف الروسي، في وقت بدأ القتال في العاصمة كييف يتحول إلى نوع من حرب الشوارع.


وكانت وزارة الصحة الأوكرانية نشرت حصيلة ضحايا الغزو الروسي على أوكرانيا، مشيرة إلى سقوط 57 قتيلًا في اليوم الأول من الغزو الروسي، الخميس الماضي، مؤكدة أن الحصيلة ربما تكون أكثر من ذلك.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية