رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الغرب يكشّر عن أنيابه أمام روسيا.. التشيك تدعم أوكرانيا بالأسلحة.. فرنسا تحتجز سفينة روسية.. وإستونيا تغلق مجالها الجوي

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني
Advertisements

يبدوا أن دول الغرب بدأت تكشر عن أنيابها أمام الاجتياح الروسي للأراضي الأوكرانية، خاصة بعد أن أثبت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن العملية لن تكون محدودة، وذلك بمحاصرته للعاصمة الأوكرانية كييف التي تشتعل المعارك حولها.

وزاد من هذا الاشتعال، تصميم الرئيس الأوكراني زيلينسكي عدم مغادرة أراضي بلاده، إذ بث مقطع فيديو له من أمام مكتبه قائلا لشعبه: أنا هنا ولن أغادر

التشيك

في هذا السياق ذكرت وزيرة الدفاع التشيكية، بيانا تشيرنوخوفا، اليوم السبت، أن حكومة بلادها قررت إرسال أسلحة بقيمة 188 مليون كرونة (حوالي 8.7 مليون دولار) إلى أوكرانيا.

وتتضمن الأسلحة التي سترسلها التشيك إلى أوكرانيا، بنادق آلية ورشاشات ومسدسات وبنادق قنص وذخيرة بإجمالي 188 مليون كرونة، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "روسيا اليوم".

وقالت  وكالة الأنباء الروسية "تاس" أن هولندا تنوي إرسال 200 صاروخ أمريكي مضاد للطائرات من طراز "ستينجر"  إلى أوكرانيا في أقرب وقت ممكن.

وأرسل وزيري الخارجية والدفاع في هولندا رسالة إلى البرلمان الهولندي بضرورة إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، وذلك استجابة لطلبها.

وتضمنت الرسالة التي أرسلها الوزيران:" أنه تم النظر بعناية في الطلب من أجل الامتثال لقواعد تصدير الأسلحة، وتم اتخاذ القرار بطريقة عاجلة بسبب ظروف خاصة".

بريطانيا

كما أفادت شبكة وقناة “العربية” في نبأ عاجل، اليوم السبت، أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس  جونسون، أكد نية بلادة لتقديم  الدعم  اللوجستي لإيصال السلاح للقوات الأوكرانية.

ووجه وزيرا الخارجية والدفاع في هولندا رسالة إلى البرلمان الهولندي بضرورة إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، وذلك استجابة لطلبها.

فرنسا

وجاءت الخطوة الأجرأ من البحرية الفرنسية التي أوقفت سفينة روسية للاشتباه بانتهاكها للعقوبات الأوروبية، وأوضحت أن السفينة سيتم تحويل مسارها شمالًا بعد أن كانت متجه إلى موسكو.

و طلبت الحكومة الروسية، تفسيرا من فرنسا بعد مصادرة سفينة بضائع روسية في بحر المانش.

إستونيا

كما أعلن وزير اقتصاد إستونيا، تافي إيس، إن بلاده تبعت بولندا لتنضم إلى الدول الأوروبية في غلق مجالها الجوي في وجه الطائرات الروسية.

وقال إيس في تصريحات نقلتها صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، إن "أوروبا يجب أن تكون موحدة وحازمة في ردها على الغزو الروسي لأوكرانيا"، مضيفا: "أدعو جيراننا في البلطيق لفعل المثل وحظر روسيا عن المجال الجوي الأوروبي".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية