رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"ضوابط بناء الأسرة" موضوع خطبة الجمعة اليوم بمساجد مصر

خطبة الجمعة
خطبة الجمعة
Advertisements

يؤدي أئمة وزارة الأوقاف خطبة الجمعة بعنوان: "ضوابط بناء الأسرة وسبل الحفاظ عليها"، عملًا على تحقيق وتعزيز تماسك الأسرة واستقرارها، والحد من مخاطر التسرع في الطلاق، وبيان الآثار السلبية المترتبة عليه، والأحكام الفقهية المتعلقة به، وتعلم كيفية المحافَظة على الأسرة، وأن يتحمَّل كل من الطرفين مسئوليته تجاه استقرار الأسرة، مع إعطاء كل ذي حق حقه.

وكلف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الدكتور أيمن علي عبده أبو عمر وكيل الوزارة لشئون الدعوة بأداء خطبة الجمعة التي ينقلها التلفزيون المصري من مسجد الأنصاري بقرية طويلة مركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، وموضوعها: "ضوابط بناء الأسرة وسبل الحفاظ عليها".

وأكدت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًّا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية مراعاةً للظروف الراهنة، مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة  أن التعاون بين وزارة الأوقاف وهيئة المساحة مثمر ومتواصل ومستمر، حيث تم إصدار أكبر أطلس وقفي في العالم في (92) مجلدًا لحصر أراضي هيئة الأوقاف المصرية، بالتعاون بين كل من وزارة الأوقاف ووزارة الاتصالات والهيئة المصرية العامة للمساحة.

جاء ذلك أثناء توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الأوقاف والهيئة المصرية العامة للمساحة لرفع إحداثيات جميع مساجد وزارة الأوقاف وملحقاتها على مستوى الجمهورية اليوم الثلاثاء بحضور الوكيل الدائم والمهندس علي عبد المجيد منوفي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للمساحة، والمهندس السيد عبد العظيم نائب رئيس الهيئة لشئون المناطق، والمهندس خالد سيد أمين نائب رئيس الهيئة لشئون الخرائط، والأستاذ محمد عبد الله الزق رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية.

وأشار وزير الأوقاف إلى أن البروتوكول الذي يتم توقيعه اليوم يهدف إلى رفع إحداثيات جميع المساجد وملحقاتها تتوافق مع نظم المعلومات الجغرافية طبقًا لنظام الإحداثيات الجغرافية العالمية، وهذه مرحلة أولى سيعقبها مراحل أخرى من رقمنة خرائط المساجد وملحقاتها.

 

عصر الرقمنة 

وفي كلمته قدّم المهندس علي عبد المجيد منوفي رئيس الهيئة المصرية العامة للمساحة الشكر والتقدير لوزير الأوقاف على توقيع هذا البروتوكول، مؤكدًا أن وزارة الأوقاف سبَّاقة في تحديث ما يتبعها من أصول وممتلكات وأراضٍ في عصر الرقمنة، وحريصة على مواكبة العصر بتحديث ممتلكاتها، ورفع إحداثياتها، وتحقيق الحوكمة المطلوبة لأصولها والتي تؤكد عليها الدولة المصرية في عصر الرقمنة. 

 

صكوك الطعام 

وشرح وزير الأوقاف فلسفة مشروع صكوك الإطعام، مؤكدًا أنه عمل وطني وشرعي وإنساني بامتياز؛ حيث يدخِل الفرحة والسرور على الأسر الأولى بالرعاية، وأنه بعد النجاح الكبير في مشروع صكوك الأضاحي استطعنا في العام الماضي جمع ما يزيد عن 140 مليون جنيه صكوك أضاحي، تُرجمت إلى 1453 طن لحوم أضاحي؛ حيث كان من أفضل الأعوام تنفيذًا.

 مشيرًا إلى أننا بدأنا البروتوكول الأول في مشروع صكوك الإطعام بحوالي 1000 طن لحوم يتم توزيع 100 طن منها كل شهر، مؤكدًا أن هذه الكمية هي مرحلة أولى نستهدف تعظيمها مستقبلا، وأكد أننا بدل أن كنا نذهب إلى بعض الأسر مرة واحدة في العام في مشروع صكوك الأضاحي يمكن أن تكون لدينا في المستقبل القريب قاعدة بيانات مدققة نصل من خلالها للأسر الأكثر احتياجا شهريًّا بالتعاون مع مؤسسات الدولة المعنية بعملية الحماية الاجتماعية، مؤكدًا أن بُعد الحماية الاجتماعية أحد أهم أبعاد الحفاظ على الأمن القومي؛ فالوطن لكل أبنائه وبهم جميعًا.

اللحوم البلدية 

أشار إلى أن مشروع صكوك الأضاحي يتميز هذا العام بإضافة اللحوم البلدية إلى جانب اللحوم السودانية والتي تمتاز بجودة عالية، وأن قيمة الصك هذا العام 2200 جنيه، بزيادة في سعر الصك هذه السنة بنسبة 10 % عن العام الماضي؛ حيث بلغت قيمة الصك 2100 جنيه، وأن الوزارة خصَّصت 10 آلاف صك من اللحوم البلدي سعر الصك 3800 جنيه للراغبين في ذلك. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية