رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قرار جديد ضد المتهم بقتل صديقه وتقطيعه لأشلاء في أكتوبر

جثه
جثه

قررت نيابة السادس من أكتوبر تجديد حبس المتهم بقتل صديقه وتقطيع جثمانه إلي أشلاء قبل تفريقها في أماكن متفرقة بدائرة القسم ١٥ يوما.

وأدلى المتهم بقتل صديقه وتقطيع جثمانه إلى أشلاء وتوزيعها في أماكن متفرقة بمدينة السادس من أكتوبر باعترافات تفصيلية لجريمته أمام النيابة.

وقال المتهم الذي يعمل مقاولا إنه والمجنى عليه من متعاطى المواد المخدرة ومُنذ حوالى أسبوع حال تواجدهما بالشقة بمفردهما حدث بينهما خلاف تطور لمشاجرة تعدى خلالها المتهم على المجنى عليه "بودي جارد" بسلاح أبيض "سكين" فأحدث إصابته بعدة طعنات بالصدر فأودى بحياته وأضاف أنه عقب ذلك قام بوضع جثة المجنى عليه بدورة المياه ثم نقلها إلي الثلاجة، وتركها لمدة يومين.

وتابع المتهم، إنه استأجر صاروخا حديديا وقام بتقطيعه لأجزاء وإلقائه بأماكن متفرقة بدائرة القسم، واستولى على (هاتفه المحمول، حقيبة يده وبداخلها متعلقاته الشخصية، كما أرشد عن (الأداة المستخدمة، متعلقات المجنى عليه، حقيبة سفر).

كما أرشد على جزء من باقى الجسم بإحدى الشقق المهجورة بدائرة القسم، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وأوضح المتهم أن المجني عليه كان سيئ الخلق ويقوم بعدة أفعال يرفضها حيث كان يتعاطى المواد المخدرة ويتناول الخمور إضافة إلى تردد فتيات عليه في شقته وهو ما كان يرفضه المتهم الذي اكتشف أن منزله تحول إلى ما يشبه "الوكر" لكنه كان يخشى مطالبة المجني عليه بالرحيل خوفًا منه نظرًا لأنه قوي البنية.

وبشأن يوم الجريمة قال المتهم انه نشبت بينه وبين المجني عليه مشاجرة فقرر التخلص منه وغافله وانهال على جسده بالطعنات حتي سقط غارقًا في دمائه وفارق الحياة.

وأشار المتهم إلي أنه تخلص من جزء من الجثة في مكان لتجميع القمامة وجزء اخر في قطعة ارض فضاء والمتبقي ألقاه في شقة مهجورة في مكان ناء.

أشلاء جثة بأكتوبر

وتمكن قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية من كشف غموض العثور على جثة مقطعة لأجزاء فى مناطق متفرقة بأكتوبر.

تلقى قسم شرطة أول أكتوبر بمديرية أمن الجيزة بلاغا   بالعثور على 2 كيس بلاستيك (بنقطة لتجميع مخلفات القمامة) وبداخلهم أجزاء آدمية (ذراع - كف يد) وبتاريخ أمس تم العثور على أجزاء آدمية (ساقين) داخل كيس بلاستيك بقطعة أرض فضاء بدائرة القسم.

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بالجيزة أسفرت جهوده عن تحديد هوية المجنى عليه وتبين أنه حاصل على ليسانس – له معلومات جنائية - مقيم بدائرة قسم شرطة الأهرام.

كما توصلت التحريات إلى وجود خلافات بين المجنى عليه وزوجته ترك على إثرها منزل الزوجية والإقامة رفقة صديقه (عاطل – له معلومات جنائية) بشقة كائنة بدائرة قسم شرطة ثالث أكتوبر وأن الأخير وراء إرتكاب الواقعة.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وقرر أنه والمجنى عليه من متعاطى المواد المخدرة ومُنذ حوالى أسبوع حال تواجدهما بالشقة بمفردهما حدث بينهما خلاف تطور لمشاجرة تعدى خلالها المتهم على المجنى عليه بسلاح أبيض "سكين" فأحدث إصابته بعدة طعنات بالصدر فأودى بحياته وأضاف أنه عقب ذلك قام بوضع جثة المجنى عليه بدورة المياه وتركها لمدة يومين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية