رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مباحثات بين غرفتي القاهرة وسراجودا الباكستانية لزيادة حجم التبادل التجاري المشترك

الغرف التجارية
الغرف التجارية
Advertisements

بحثت غرفتا القاهرة التجارية و"سراجودا" لصغار التجار والصناع الباكستانية سبل زيادة التعاون التجاري والاستثماري بين مصر وباكستان في المجالات المتعددة بين البلدين في الفترة القادمة.


جاء ذلك خلال زيارة وفد برئاسة محمد أمجد وإكرام الله نائبي غرفة "سراجودا " لغرفة القاهرة أمس الأربعاء.

واستقبل الوفد نيابة عن المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة سامح زكي نائب رئيس غرفة القاهرة.
 

وأكّد سامح زكي خلال اللقاء أن مصر بها منتجات كثيرة يمكن للسوق الباكستاني الاستفادة منها، وتعتبر مصر بوابة مهمة لدخول أسواق كثيرة والاستفادة من أكثر من مليار ونصف المليار مستهلك محليًا وإفريقيًا وعربيًا وعالميًا، في ظل اتفاقيات دولية من الممكن الاستفادة منها ؛ لدعم العلاقات الثنائية الاقتصادية المصرية الباكستانية، وهو الأمر الذي يحتاج التنسيق الجيد وبحث احتياجات السوقين بشكل مباشر من خلال رجال الأعمال والمستوردين في البلدين.
 

وأشار " زكي" إلى ضرورة تنظيم لقاءات ثنائية تبحث سبل التعاون على أرض الواقع بعد دراسة السوقين دراسة وافية،وإمكانية إقامة استثمارات مشتركة تفيد اقتصاد البلدين،وأن غرفة القاهرة تسعى إلى فتح أسواق تصديرية جديدة للمنتجات المصرية لتنفيذ خطة الدولة، وهي زيادة حجم الصادرات المصرية إلى السوق الخارجي، مُرحبًا بزيادة التعاون مع الجانب الباكستاني في كافة الأنشطة، وأيضًا نبحث كيفية الاستفادة من المنتجات الباكستانية بحيث يزيد حجم التبادل التجاري والاستثماري الثنائي، وفتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات المُتاحة بالبلدين.
 

يأتي ذلك في الوقت الذي أكّد فيه الوفد الباكساني على أن هذه الزيارة تستهدف دعم العلاقات الاقتصادية الثنائية لزيادة حجم التبادل التجاري المصري الباكستاني لدعم اقتصاد البلدين من خلال تكثيف اللقاءات الثنائية بين مجتمع الأعمال في البلدين عن طريق التنسيق بين الغرفتين في الفترة القادمة، وزيادة حلقة الربط بين المصدرين والمستوردين في مصر وباكستان.
 

الجدير بالذكر أنه من أهم الصادرات المصرية إلى باكستان " الفواكه والمكسرات والمشروبات والخل والآلات والمُعدات وأدوات المائدة"، بينما تأتي من أهم الواردات المصرية من باكستان " القطن – الألياف - مواد كيماوية عضوية - الملابس وإكسسواراتها – البلاستيك - الحبوب – المطاط – الورق ".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية