رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمن الجيزة يكشف لغز مقتل سائق في أوسيم

جثة
جثة

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة بإشراف اللواء علاء فاروق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة فى فك لغز العثور على جثة سائق مقتولا فى منطقة أوسيم، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاطل استدرج المجنى عليه بحجة مساعدته في توصيل والدته للمستشفى، وأثناء سيرة قام بالتعدى عليه بقطعة حديدية حتى فارق الحياة ثم واستولى على سيارته وفر هاربًا، وتمكن رجال المباحث من ضبطه.

مقتل سائق بأوسيم

تلقى اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارا من مركز شرطة أوسيم، يفيد بتلقيه بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة أحد الأشخاص بدائرة المركز، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.
وبالفحص تبين العثور على جثة سائق مقتولا وسرقة سيارته، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.
وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاطل، وأنه استدرجه بحجة مساعدته في توصيل والدته للمستشفى، ثم اعتدى عليه بقطعة حديدية، واستولى على السيارة وفر هاربا. 
وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم والسيارة المستولى عليها وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

عقوبة القتل

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت أن المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية