رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شقيان من يومه.. أشهر بياع ساندوتشات بالغربية يروي قصة كفاحه من الابتدائي للجامعة|فيديو

 عبد الرحمن جمال
عبد الرحمن جمال طالب بكلية التجارة جامعة الأزهرمع صحفي فيتو
Advertisements

رصدت كاميرا فيتو قصة عبد الرحمن جمال طالب بكلية التجارة جامعة الأزهر أو بائع السندوتشات كما يطلق عليه على صفحات التواصل الاجتماعي عمل منذ صغره في مهن متعددة آخرها تجهيز وبيع السندوتشات طيلة 3 سنوات.

وقال “عبد الرحمن”: الفكرة جات له من فيديو عن فتاتين تعملان بنفس المشروع في القاهرة إلى جانب إنه مشروع لا يحتاج إلى رأس مال كبير.

 وأضاف: كنت بدور على مشروع بأقل رأس مال وشوفت فيديو به بنتان في القاهرة بينفذوا نفس مشروع الأكل، بدأتا بـ250 جنيها تقريبا.

وأوضح الشاب صاحب الـ23 عاما أنه طالب في كلية التجارة جامعة الأزهر ومتزوج منذ أشهر ودائمًا ما يحاول التوازن بين الدراسة وعمله وأنه يوقف عمله أثناء فترة الامتحانات بسبب ضيق الوقت وأن زوجته ووالدته وشقيقته يساعدونه في تجهيز السندوتشات، مشيرا إلى أن يومه يبدأ من السادسة صباحا وحريص على التواجد في نفس المكان أمام مستشفى الطلبة وكليات جامعة طنطا منذ بدأ عمله.

وأضاف عبد الرحمن: "أنا صرفت على نفسى من 6 ابتدائي ونزلت شغل من 3 ابتدائي" وأنه عمل في تعبئة العسل والبلح وعامل في سوبر ماركت وأعمال الخرسانة وكافيهات في محطات الوقود ثم عمل في أحد المطاعم في شرم الشيخ وآخرهم مصور فوتوغرافي ثم قرر إقامة مشروعه الخاص وكانت البداية في شهر نوفمبر 2019 موضحا أن والده طبيب أطفال وعمه دكتور جامعي وطبيب.

عقبات كثيرة واجهته لاستمرار مشروعه منها المضايقات التي كان يتعرض لها من البائعين في المنطقة التي يبيع السندوتشات فيها كذلك انشغاله بدراسته حيث إنه طالب في كلية التجارة جامعة الأزهر، وانشغاله بالدراسة والمذاكرة وآخرهم فيروس كورونا الذي كان سببا في توقفه عن العمل فترة طويلة بسبب خوف الناس من تناول الأطعمة خارج المنزل.

واختتم جمال حديثه بأنه يحلم بأن يكون صاحب محل يحميه من الوقوف في الشارع وأنه يعمل على توسيع مشروعه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية