رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مبروك عطية يلقن الشامتين في موت الإعلامي وائل الإبراشي درسا قاسيا | فيديو

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
Advertisements

قال الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي: إن أحد الأشخاص دعا على الإمام الشافعي بالموت فضحك الإمام وقال له "كلنا هنموت".
 

خصال وائل الإبراشي

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر بقناة "إم بي سي مصر": "الإعلامي الراحل وائل الإبراشي كان مؤدبًا ومحترمًا وحييًا كريمًا وخلقه عال جدًا، وذلك خلال عملي معه وهذه شهادة منِّي أمام الله".
 

حكم الشماتة في الموت

وتابع: "من الأمور المتفق عليها عند الجميع عدم الشماتة في الموت، والشماتة في الميت تؤذي الحي وليست من آداب وتعاليم الإسلام".
 

 

واتهم الدكتور خالد منتصر، أحد الأطباء الذي اكتفى بذكر أول حرف من اسمه "ش" بقتل الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، نتيجة جرعات أقراص مجهولة، زعم الطبيب المعالج أنها قادرة على علاج كورونا.

وكتب خالد منتصر، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "انتظرت حتى هدأ بركان الحزن قليلًا على الصديق وائل الإبراشي لكي أكتب عما حدث في بداية علاجه من الكورونا، والذي أعتبره جريمة طبية مكتملة الأركان وليس كما قالت زوجته الفاضلة مجرد خطأ طبي، وللأسف خدع فيها المرحوم وائل نفسه كما يخدع الكثيرون حتى اليوم في كثير من الأطباء الذين يغسلون أدمغة الناس من خلال الاستضافات في البرامج الطبية المتروكة بلا ضابط ولا رابط".

 

وفاة وائل الإبراشي

وأضاف خالد منتصر فى المنشور المطول: "لجأ وائل الإبراشي إلى دكتور (ش) وهو طبيب كبد وجهاز هضمي بناءً على نصيحة صديق، الطبيب هوَّن عليه الأمر وقال إن لديه أقراصًا سحرية اكتشفها تشفي أخطر كوفيد في أسبوع، وأقنعه بأن يعالج في المنزل حتى لا يتسرب الاختراع العجيب وأن المستشفى مش حتقدر تعمل له حاجة زيادة، وكتب أعجب روشتة في تاريخ الطب، جرعة كورونا قرص كبير وقرص صغير يوميًّا! اسمها إيه الجرعة؟؟ ملهاش اسم فهي اختراع سري لا يعرفه إلا الدكتور شين العبقري".

تابع فى منشوره: "بدأت حالة وائل في التدهور، وبدأت أرقام نتائج التحاليل تصعد بجنون دلالة على الالتهاب المدمِّر للرئتين وبداية عاصفة السيتوكين التي ستكون نهايتها الموت إنْ لم نسارع بإدخاله المستشفى، أصر طبيب الهضم على عدم الاستعانة بطبيب الصدرية وأصر على الاستمرار في علاجه "العبثي المزيف"، برغم أن أرقام الـC reactive protein و244 2459 الـ ferritin 779و LDH وصلت إلى معدلات مرعبة من الارتفاع مما يدل على أن الفشل التنفسي الكامل من الالتهاب والتليف قادم لا محالة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية