X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م
كرم جبر: منصة إلكترونية واحدة لكل إصدارات الصحف القومية (فيديو) غلق منفذ بيع لحوم «مواطنون ضد الغلاء» ببلقاس محافظ دمياط:4 بنوك محلية تمول الورش الصغيرة بمدينة الأثاث رئيس «مستقبل وطن»: نسعى لتقديم خدمات حقيقية لكل مواطن محافظ أسيوط يتابع أزمة السيولة ويقرر تجهيز معسكر إيواء للمتضررين توقيع بروتوكول تعاون بين الطيران ومركز إعداد القادة محافظ القليوبية يعتمد حركة تغييرات مديري الإدارات الهندسية والمحليات حلقات بحثية في فرع ثقافة أسوان (صور) مصرع طفلة وإصابة والدتها في حادث سير بالمنيا جبر يقدم كشف حساب الوطنية للصحافة: هيكلة المواقع الإلكترونية القومية أبو ستيت: خريطة للمنتجات الزراعية طوال العام وإلغاء مدة تخزين البطاطس رئيس «دعم مصر» ناعيا «النعمانى»: التاريخ لن ينسى تضحية أبنائنا «السينماتيك» الفرنسي يكرم اسم الراحل يوسف شاهين حبس متهمين اقتحما مدرسة بالبحيرة 4 أيام على ذمة التحقيق «عربية البرلمان» تشيد بدور القاهرة في إعادة الهدوء لقطاع غزة انطلاق فعاليات الندوة الإقليمية «أمن الطيران والتسهيلات» التموين تصادر 13 طن سمن مغشوش داخل مصنع بأكتوبر البابا تواضروس يستقبل رئيسة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الألمانى سقوط تشكيلين عصابيين لسرقة مهمات السكة الحديد وإصابة 3 أشخاص



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

"الجيش الفرعوني" تاريخ يعرفه العالم.. "مينا" أسس قواعده.. بدأ رسميًا في عهد الأسرة الثالثة.. أبرز المهام كانت في سيناء.. قوات "رمسيس" تلقن الحيثيين والرومان والإغريق دروسًا لا تنسى

الثلاثاء 09/يوليه/2013 - 12:59 م
الجيش الفرعونى قديما الجيش الفرعونى قديما ريهام سعيد
 
منذ أكثر من آلاف السنوات، كانت مصر مقسمة إلى مملكتين "شمال وجنوب" تتحاربان، إلى أن جاء الملك "مينا موحد القطرين" عام 3200 ق.م ووحدهما في دولة واحدة.

واشتهر الملك مينا بمقولة: "الجيوش في حياة الأمم هي سندها ومصدر أمنها والسياج الذي يحميها في حربها وسلمها، ومنذ عصور ما قبل التاريخ والإنسان المصري يتخذ كل الوسائل للدفاع عن نفسه".

نجح مينا قبل آلاف السنوات في إعلان مملكة تضم "الدلتا والصعيد" تعيش على نهر مشترك وهو "نهر النيل"، وفى هذه المرحلة ظهرت الحاجة إلى تكوين جيش نظامي يستطيع به "مينا" القضاء على الفتن.

وفى بداية حكم الأسرة الثالثة عام 2686 ق.م، تعرضت مصر لغارات على حدودها من قبل البدو فسارع زوسر بوضع اللبنة الأولى لبناء جيش مصري ثابت وهو الأول في تاريخ العالم، وتولى زوسر الفرعون بنفسه قيادة هذا الجيش، وكان الجندي يسمى ""نفر" أي الشاب المتباهى.

وكان لمصر القديمة أسطول ضخم يتكون من عدد كبير من السفن، وكان بالجيش إدارة تسمى "بيت الأسلحة" ويتبعها أقسام التموين والتسلح وبناء سفن الأسطول والمكاتبات العسكرية.

ولكل إقليم في مصر آنذاك حاكم خاص له جيش خاص لحماية الإقليم وفرض السيطرة على أجزائه، واشتمل الجيش على حملة الرماح، وفي هذه الآونة كلف الجيش بمهام سلمية، تمثلت في مصاحبة البعثات التي كان الفرعون يرسلها لسيناء لإحضار الموارد من معادن وحجارة لبناء المعابد، كذلك مصاحبة البعثات البحرية التجارية لشواطئ البحر الأحمر ولبنان للتجارة، أما المهام العسكرية فتمثلت في حملات الغزو والفتح في منطقة جنوب مصر بالنوبة.

وفي الدولة الوسطى أصبح للجيش ضباط متفرغون يدربون الجنود وأصبح لهم زى وتسليح موحد، حيث كان الجيش المصري في جميع الأسر من أقوى الجيوش، وتحديدًا في الدولة الحديثة، حيث هزم المصريون الحيثيين والرومان والإغريق في سلسلة حروب للملك المصري رمسيس الثاني.

لم يكن الجيش المصري منذ العصر الفرعوني يعتمد على المرتزقة الأجانب، لكنه كان يعتمد على الاستدعاء والخدمة الإلزامية أثناء الحرب فكان الجيش المصري بكامله مصريين ولا يحتوي على أي عناصر أجنبية أخرى.

ابتداءً من عصر بناء الأهرامات كان المصريون مجندين إجباريًا في بناء وتشييد المباني موسميًا أيام الفيضان والأغنياء كانوا يدفعون البدلية لإعفائهم.

كما كانت أسلحة الجنود في المملكة القديمة بدائية وكانت مصر بمنأى عن الحروب الخارجية في هذه الفترة القديمة لمناعتها الطبيعية، ولأن المجتمع المصري بطبعه، ليس عدوانيًا ضد الغير، وجيشها كان خدمة إلزامية أثناء الفتن والحروب الداخلية، إذ ينقل الجنود عبر النيل في قوارب لمناطق الصراع والأزمات المحلية أيام الدولة القديمة.

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات