رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مطران بورسعيد يترأس قداس عيد الميلاد بكنيسة العذراء مريم | فيديو

جانب من القداس
جانب من القداس
Advertisements

ترأس مطران محافظة بورسعيد وضواحيها الأنبا تادرس قداس عيد الميلاد المجيد بكنيسة السيدة العذراء مريم والكائنة بشارع محمد على ببورسعيد، بمشاركة كهنة الكنيسة وعدد كبير من الشمامسة وشعب الكنيسة من الأخوة الأقباط وذلك وسط تطبيق كامل للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وأجرت فيتو بثًا مباشرًا لقداس عيد الميلاد المجيد من كنيسة السيدة العذراء مريم منذ بداية القداس.

وحرص اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على مشاركة الأخوة الأقباط في الاحتفال بعيد الميلاد المجيد وتقديم التهاني لهم، وشارك في حضور القداس بكنيسة السيدة العذراء مريم وقدم التهاني لمطران محافظة بورسعيد الأنبا تادرس ولكل كهنة الكنيسة والأخوة المسيحيين.

وقال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد خلال تواجده بالكنيسة إن مصر ستظل على قلب رجل واحد وسيظل قطبي الأمة المسلمين والمسيحين إخوة يتشاركون الأعياد والأحزان على حد السواء.


وأكد محافظ بورسعيد، أن المجتمع المصري يتكون من نسيج صلب لم ولن تنجح قوى الشر من أعداء الوطن في زعزعته أو إثارة الفتنة بين صفوفه، مشيرًا إلى أن المصريين دائما يقدمون دروسًا في ثقافة التعايش في الوطن الواحد، مما يساهم في نهضة الدولة وتقدمها.

وأضاف المحافظ أن هذه المناسبات العظيمة تؤكد الوحدة والنسيج الوطني الواحد بين المصريين والذي يتجلى في مشاعر الاحتفال بين جميع أبناء مصر، الذين يحتفلون معًا في جميع المناسبات والأعياد.  

 


ومن جانبه رحب الأنبا تادرس مطران بورسعيد بزيارة المحافظ للكنيسة خلال إقامة قداس عيد الميلاد، مؤكدا بأن اللواء عادل الغضبان دائما يشارك جميع المواطنين في كافة المناسبات ودائما يؤكد مبادئ المحبة والأخوة في كافة مواقفه.


ونقل الأنبا تادرس شكر قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إلى محافظ بورسعيد على حضوره لتقديم التهنئة.


وعلى جانب آخر شهدت كنيسة السيدة العذراء مريم  تواجد مجموعة من شباب الكنيسة أمام بوابة الكنيسة من قبل بدء الصلوات وذلك لقياس درجة حرارة  كل الحضور والتأكد من حالتهم الصحية، بجانب التشديد على وجود معهم بطاقة تأكيد حصولهم على جرعتين لقاح فيروس كورونا المستجد، حيث تم منع دخول أي مواطن إلى داخل الكنيسة وهو ليس معه بطاقة التطعيم أو صورة ضوئية منها على هاتفه المحمول.


كما شددت الكنيسة على التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي، بجانب التزام الجميع بارتداء الكمامات حرصًا على صحتهم لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.


وعلى الجانب الآخر شهدت الشوارع المحيطة بكافة كنائس بورسعيد وعلى أبواب الكنائس أيضا استنفار أمني مشدد بجانب وجود دوريات أمنية جابت شوارع المحافظة وقامت قوات الأمن أيضا بغلق الطرق المؤدية إلى الكنائس لحين انتهاء إقامة قداس عيد الميلاد المجيد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية