رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جنوب أفريقيا تزف بشرى سارة بشأن "أوميكرون"

تفشي متحور أوميكرون
تفشي متحور أوميكرون في جنوب أفريقيا
Advertisements

أكد تقرير صادر عن المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا، أن عدد حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا تراجع إلى النصف تقريبًا مقارنة بالأيام السابقة.

وجاء في التقرير أنه "سجلت خلال الـ24 ساعة الماضية 6381 حالة مقارنةً بـ11125 في اليوم السابق و16366 قبل يومين".

وأضاف: "لا تزال أكبر زيادة في عدد المصابين بالفيروس في مقاطعة جوتنج؛ حيث كشف عن 4488 حالة مقارنةً بـ7929 في اليوم السابق، وأن الغالبية العظمى من المرضى مصابون بمتحور "أوميكرون" الجديد".

وتابع: "تم إدخال 175 شخصًا إلى المستشفيات عقب تشخيص إصابتهم بكورونا، ارتفاعًا من 135 في اليوم السابق، وبلغ العدد الإجمالي للمرضى الذين دخلوا المستشفى بسبب الفيروس 3517 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات خلال الـ24 ساعة الماضية 9 حالات مقارنةً بحالة واحدة قبل يوم".

من جهته، قال عضو مجلس البحوث الطبية في جنوب أفريقيا فريد عبد الله: إن "أوميكرون" أسهل في الانتقال من المتغيرات السابقة".

وأضاف: "نرى عددًا من سمات الموجة الحالية من فيروس كورونا، لذا فإن ما يصل إلى 80% من المرضى الذين يحتاجون إلى دخول المستشفى هم في الفئة العمرية أقل من 50 عامًا مقارنةً بالموجات السابقة، ولا يحتاجون عمليًّا لاستخدام الأكسجين" في علاجهم.

 

مفاجأة عن أوميكرون

كشف تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن مفاجأة، تتعلق بمكان أول ظهور لمتحور كورونا الجديد "أوميكرون" الذي أثار قلق العالم.

وقال تقرير الصحيفة: إن أول ظهور لـ"أوميكرون" كان في حفل خاص بالرسوم المتحركة اليابانية المعروفة باسم "إنيمي"، أقيم في مانهاتن بنيويورك، حضره قرابة 53 ألف شخص، لا في جنوب أفريقيا كما أشيع.

 

تسجيل أول إصابة

وأضاف التقرير، أن الحدث الذي أقيم بين 19 و21 نوفمبر الماضي، شهد تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد، ومن بينها بيتر ماكجين العامل في ميدان الرعاية الصحية.

وأشارت الصحيفة إلى أن فحص ماكجين في مينيسوتا أظهر وجود طفرات "أوميكرون" في الفيروس، أي أن المتحور ظهر في أميركا قبل أن يبلغ عنه علماء في جنوب أفريقيا، حتى إن منظمة الصحة العالمية لم تكن قد أطلقت عليه اسمه الحالي.


وأعلنت السلطات الصحية الأمريكية تسجيل أول إصابة بـ"أوميكرون" بالولايات المتحدة في الثاني من ديسمبر، أي بعد أكثر من 10 أيام على فعالية "الإنيمي".

ونقلت "نيويورك تايمز" عن ماكجين قوله: إنه تواصل مع 30 شخصًا كان معهم في نيويورك، وقد ثبتت إصابة نصفهم على الأقل بالفيروس التاجي، لكن لم تعلن السلطات فيما إذا كانوا التقطوا "أوميكرون".

وأرسل مسئولو الصحة في مدينة نيويورك عشرات الآلاف من رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية إلى الحاضرين في الفعالية، لحثهم على الخضوع للاختبار، لكن حتى الآن لم تؤكد السلطات أي عدوى بـ"أوميكرون" في الحدث.

 

رجل في الستينيات

وإلى جانب حالة ماكجين، فقد أفاد مسؤولون في ولاية كنيتيكت بأن رجلا في الستينيات من عمره أصيب بمتحور "أوميكرون" في أواخر نوفمبر، بعد أيام من عودة أحد أفراد الأسرة من حضور فعالية "الإنيمي" ذاتها.

وكانت نيويورك قد أعلنت السبت عن 3 حالات إصابة أخرى بالمتحور "أوميكرون"، ليصل عدد الحالات المرتبطة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا في الولاية إلى 8.

وقالت مفوضة الصحة في الولاية ماري باسيت في إيجاز صحفي: إن "المتحور أوميكرون موجود هنا، وكما هو متوقع نرى بداية تفش مجتمعي".

ويأتي وصول "أوميكرون" بينما يتواصل الضغط على المستشفيات على مستوى الولاية في ظل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، ومعظمها يعود إلى المتحور "دلتا"، إلى جانب نقص الموظفين.

 الإجراءات غير الضرورية 

وفوضت حاكمة الولاية كاثي هوكول إدارة الصحة بالحد من الإجراءات غير الضرورية وغير العاجلة في المشافي التي توشك أسرتها الخاوية على النفاد، ونشرت فرق الحرس الوطني لمساندة العاملين في منشآت الرعاية الصحية التي تتعامل مع مشكلات التكدس وأعباء حالات الإصابة المتزايدة، حسبما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

وبحسب السلطات الأمريكية فقد رصد المتحور الجديد في عدد قليل من الولايات حتى الآن، بما فيها نبراسكا ومينيسوتا وكاليفورنيا وهاواي وماريلاند وبنسلفانيا وكولورادو ويوتاه وميزوري ونيوجيرسي وجورجيا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية