رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محاكمة إسرائيلي هدد زوجة نتنياهو باغتصابها

 نتنياهو وزوجته
نتنياهو وزوجته
Advertisements

شرعت محكمة الصلح في إسرائيل، بمعاقبة رجل من مدينة جفعاتايم هدد سارة نتنياهو زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، بالاغتصاب في تغريدة على تويتر.

وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" اليوم الأحد، اتهم الرجل جراء تهديده بالاعتداء الجنسي على سارة نتنياهو من خلال تغريدة نشرها على "تويتر" عام 2019 قال فيها إنه "وطني للغاية" لدرجة أنه سيغتصب زوجة رئيس الوزراء آنذاك.

 

اغتصاب سارة نتنياهو

وتم توجيه لائحة اتهام للرجل بتهمة التحرش بسبب التغريدة التي هدد فيها بشكل واضح بالاعتداء الجنسي على زوجة رئيس الوزراء السابق.

 

حيث كان لديه حوالي 1000 متابع على "تويتر"، وجاء في لائحة الاتهام: "وفقا للقانون، تحرش المدعى عليه جنسيًّا بسارة نتنياهو من خلال مخاطبتها بازدراء ومعاملة مهينة لجنسها وحياتها الجنسية" حسب ما أفاد التقرير، وحققت التغريدة وقتها 22 إعجابًا و23 تعليقًا وثمانية إعادة تغريد.

 

وفي أغسطس 2020، بعد استجواب دروري لأول مرة، كتب رئيس الوزراء آنذاك بنيامين نتنياهو إلى المدعي العام أفيخاي ماندلبليت، متهمًا إياه بتجاهل التهديدات الموجهة إليه وعائلته "بشكل فاضح"، وادعى نتنياهو أنه "يعرضهم للخطر نتيجة لذلك".

 

تعليق نتنياهو

وقال رئيس الوزراء السابق وقتها: "عدم اتخاذ أي إجراء من جانبك في مواجهة الدعوات لقتلي وعائلتي وتهديدات اغتصاب زوجتي لا تقل عن السماح بإراقة دمائنا بشكل فاضح، كل امرأة بصرف النظر عن وضعها ودورها، تستحق الحماية".

 

وفي رد على ذلك، أخبر ماندلبليت رئيس الوزراء آنذاك أنه "لا يوجد أساس لهذا الادعاء"، بينما قال معارضو نتنياهو إن "الاتهام كان هجوما محسوبا على المدعي العام بسبب قراره توجيه اتهام إلى نتنياهو بشأن ارتكاب جرائم فساد".

 

وفي اليوم التالي، قالت سارة نتنياهو في مقابلة، إنها تعرضت لعنف جنسي من قبل متظاهرين احتشدوا ضد زوجها، رئيس الوزراء، وفق التقرير.

 

وقدم نتنياهو عدة شكاوى للشرطة بشأن تهديدات بإلحاق الأذى به وبعائلته.

 

وفي غضون ذلك، ختم التقرير: "يتمتع عدد من أعضاء مجلس الوزراء، بالإضافة إلى المسؤولين المشاركين في محاكمة نتنياهو الجارية بـ"الكسب غير المشروع" بأمن إضافي بسبب التهديدات الموجهة إليهم وأقاربهم".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية