رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سر دموع الرئيس السيسي خلال احتفالية قادرون باختلاف

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

ألقى الشاب عبد الرحمن قصيدة عن الدمج باحتفالية قادرون باختلاف وتوجه بعدها بالشكر لوالدته لما بذلته معه من مجهود. 

 

وأضاف أنه يحلم أن يكون إعلاميًا في يوم من الأيام وأن تكون أول مداخلة هاتفية معه من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

 

وتدخل الرئيس السيسي قائلًا: اعمل المداخلة دلوقتي.. ممكن نبدأ دلوقتي عايز تقول إيه ليرد الشاب: كان ليا حلم واتحقق برؤيتك السنة اللي فاتت وحلم السنة دي اتحقق بالمداخلة دي.. حلمت كمان بمناقشة قضايا ذوي الإعاقة في مصر. 

واذرفت دموع الرئيس السيسي بعد كلمات الشاب قائلا: كسبنا إعلامي رائع.. فرصة نقدمه لمصر وللعالم كله.


ويشهد الرئيس السيسي اليوم احتفالية "قادرون باختلاف" لأصحاب الهمم وذوي القدرات الخاصة


وأكدت المهندسة أمل مبدي رئيس الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية أن مصر ستشهد تنظيم النسخة الثالثة من احتفالية "قادرون باختلاف" بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد، حيث سيتم عرض بعض المنتجات الحرفية والوسائل التكنولوجية. 

 

وقالت أمل مبدي إن الاحتفالية ستتضمن فقرات مفاجئة، منها فقرة ستقدم لأول مرة في العالم، وستحصل على إعجاب المتابعين.

 

وأضافت رئيس الاتحاد المصري للإعاقات الذهنية: “رسالة الاحتفالية اليوم ستؤكد على أن ذوي القدرات الخاصة حصلوا على قدر كبير من القوة، وكل ذلك بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسي وتطبيق القوانين، وأقدم الشكر لرئيس الجمهورية على اهتمامه الشديد والبالغ بهذا الملف”.

 

وأشارت إلى أن الاتحاد يهتم بأهالي ذوي الهمم حيث تنظم لهم دورات تدريبية ومعسكرات لتطوير طريقة المعاملة مع أبنائهم: "الفنانة يسرا اللوزي أم لطفلة من ذوات الإعاقة السمعية، وحدث بعض الظروف وتأجلت الجلسة الحوارية في الاحتفالية المقبلة".

 

ولفتت إلى أن الاتحاد يتعاون مع أخصائيين نفسيين ومدربين لتعليم أولياء الأمور كيفية التعامل مع أبنائهم: "أفخر بكل العاملين في قادرون باختلاف، وأشكر وزير الشباب والرياضة ووزيرة التضامن الاجتماعي على دعمهما القوي لنا، وكل الإعاقات موجودة في الاحتفالات مثل الإعاقات الحركية والبصرية والصُم".

 

وأوضحت أن هذا العام سيشهد فئتين للاحتفالية لأول مرة وهما قصار القامة والناجين من الحروق: "قادرون باختلاف أصبحت منصة لكل مختلف ولأي شخص لا يمكنه تقبل هذا الاختلاف، ووجود فئات جديدة نجاح للفعاليات. 
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية