رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصحة العالمية تطلق تحذيرا جديدا بشأن متحور أوميكرون

الصحة العالمية
الصحة العالمية
Advertisements

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة، إن دول آسيا والمحيط الهادئ يجب أن تستعد لزيادة جديدة في عدد الإصابات بمرض كوفيد19- بسبب ظهور متحور أوميكرون من فيروس كورونا. 
وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة غرب المحيط الهادئ تاكيشي كاساي إنه يتعين على شعوب تلك الدول توخي الحذر مع توقع المزيد من التجمعات وزيادة تحركات الأشخاص خلال موسم عطلة عيد الميلاد (الكريسماس). 
وأضاف كاساي في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت من المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في مانيلا عاصمة الفلبين، أن البيانات الأولية تظهر أن متحور أوميكرون، الذي تم رصده لأول مرة في جنوب أفريقيا وصُنف مؤخرا بأنه "مثير للقلق"، يمكن أن يكون أكثر قابلية للانتقال عن غيره من متحورات فيروس كورونا الأخرى.   
وتابع كاساي قائلًا إن "مراقبة الحدود يمكن أن تؤخر وصول الفيروس وكسب الوقت، لكن يجب على كل دولة وكل مجتمع الاستعداد للزيادات الجديدة في الحالات". 
ومضى المدير الإقليمي للمنظمة قائلًا: "الأخبار الإيجابية في كل هذا هو أنه لا توجد أي معلومات لدينا حاليًا حول أوميكرون تشير إلى أننا بحاجة إلى تغيير طريقة استجابتنا". 
وحث كاساي دول آسيا والمحيط الهادئ على استخدام خبرتها في التعامل مع متحور "دلتا" كدليل استرشادي بشأن كيفية التأقلم مع الارتفاعات المستقبلية في أعداد الإصابات بطريقة أكثر استدامة.

إصابات أوميكرون

وسجلت ولاية نيويورك خمس إصابات مؤكدة بالمتحور "أوميكرون"، فيما أبدت حاكمة الولاية عدم تفاجئها من الوافد الجديد.

وطالبت  حاكمة نيويورك كاثي هوكول من مواطنيها الإقبال على التطعيم، وتجنب الهلع.

وكتبت حاكمة الولاية التي تضم زهاء 20 مليون نسمة، على تويتر: "لا داعٍ للقلق.. علمنا أن هذا المتحور سيصل، ولدينا الأدوات لوقف انتشار جائحة كوفيد-19".

وأضافت: "لقحوا أنفسكم.. تلقوا جرعتكم المعززة.. ضعوا كماماتكم".

وأعلن الرئيس جو بايدن، أمس الخميس، إستراتيجيته لمكافحة فيروس كورونا مع انتشار السلالة أوميكرون الجديدة شديدة العدوى في شتى أنحاء العالم مع حلول فصل الشتاء وبعد ساعات من تسجيل أول حالة أمريكية معروفة لانتقال الفيروس محليًّا.

ومع إسراع السلطات حول العالم الخطى لاحتواء أوميكرون، حذَّر بايدن بعبارات واضحة لا لبس فيها أن الإصابات ستزداد حتمًا في الشتاء.

وقال متحدثًا في المعاهد الوطنية للصحة في ولاية ماريلاند: "سنحارب هذه السلالة بالعلم والسرعة لا بالفوضى والتخبط".

ورصدت أربع ولايات أمريكية حتى الآن حالات إصابة بأوميكرون، وهي: "كاليفورنيا، وكولورادو، ومينيسوتا، ونيويورك".

ففي كاليفورنيا وكولورادو عاد المصابون في الآونة الأخيرة من رحلات إلى جنوب أفريقيا ولم يحصلوا على جرعات معززة، أما حالة مينيسوتا فهي أول حالة معروفة لانتقال السلالة داخل الولايات المتحدة.

وكان مصاب مينيسوتا قد سافر في الآونة الأخيرة إلى مدينة نيويورك لحضور مؤتمر.

ولم يُعرف الكثير بعد عن أوميكرون الذي اكتُشف لأول مرة في جنوب أفريقيا يوم الثامن من نوفمبر، وانتشر فيما لا يقل عن 24 دولة في الوقت الذي تعاني فيه أجزاء من أوروبا من ارتفاع حالات الإصابة بالمتحور السابق دلتا، مع دخول فصل الشتاء.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن احتمال انتشار أوميكرون في العالم "مرتفع"، وتقر بأن معلومات كثيرة ما زالت مجهولة عنها مثل شدة العدوى وفاعلية اللقاحات الموجودة ضدها وشدة الأعراض.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية